]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مخاض لحظة الميلاد

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2011-09-08 ، الوقت: 15:46:13
  • تقييم المقالة:


تتعالي الأصوات من حولي وتتزاحم لحظات ألمك,,,,,,تتسارع نبضات قلبك مرتجفة من قرب ساعة اللقاء,,,,,ولم اتخيل أبدا حبيبتي بأن للقاء و حلاوتة ألم يكاد يفوق ألالام الفراق,,,,,,كل شيء من حولي ينبذني بشدة يقذفني لعالم مجهول كما يقذف البحر بأمواجة المتلاطمة جسما غريبا عليه لم يعد له مكان علي صفحاته و بين موجاته,,,,,كل شيء حولي يضيق بي,,,,,الا أنت معشوقتي,,,,,ضاق بي عالمي وفتحت أنت أبواب العالم ووضعت كل الدنيا جاثية عند قدمي,,,,,,,لفظنى رحمي الذي ظل لشهور هو كل عوالمي و كل ما لدي,,,,,ورحمتني انت من كل أولئك الغرباء اللذين التفوا لا أعلم لما من حولي,,,,,,صفعتنى الدنيا عند أول لحظات لقائها بي, ولا اعلم لذلك من ذنب اقترفته,,,,,ووحدك انت التي قبلت حتي دقائق المخاض التي كستني من رأسي حتي قدمي,,,,,,أيا ليتني أعلم من انت حبيبتي ويا ليتني أعلم ما اسمك,,,,,,فأنا لا أعلم حتي الأن منك إلا أنتي,,,,,,أنت قلب كبير حنون جميل احتضنني طويلا ولم يكن لي في هذا العالم رفيقا الا هو, فأرجوك حبيبتي لا تتخلي عني و التصقي من جديد بي,,,,,فيال هذا العالم من فضاء واسع يتيه مجرد تفكيري به,,,,وضميني اليك حبيبتي كعادتك فوحدة دفء أحضانك القادر علي تبديد كل تلك البرودة التي تلف العالم من حولي...........


من كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق