]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياء

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 13:55:41
  • تقييم المقالة:

اتشعرين بالحياء ا مازالت الدنيا فيها حياء

الاب و الام من جهة كل واحد يتفنن فى الاداء

يتجاهلان الاصول و يبتعدان عن مبادىء اجدادنا الافياء

لا يمنعان البنت من ممارسة هواية كانت ممنوعة تسسب كل بلاء

بل يشجعون عليها ليحصلا على مال من الاشقياء

البنت اصبحت اليوم بضاعة تباع و تشترى

من يدفع الاكثر يشبع احساس ميال لحب الزنا

الاولاد لا يعنيهم الشرف يميلون الى حب المادة و كفى

يؤخذون نصيب من مال الاخت ثمن بيعها للهوى

الاسر تفككت كل له هواية متوحدة المال يكفيهم لرد البلاء

القيم و المثل انهارت كزوال السحب عن السماء

لا حاجة لمصابيح تنير الكون ما دامت الشمس تشرق بلا سحب تتمنعها من اضاءة الارض من السماء

و ما الحاجة لعائلة لا تمنع البنت من ممارسة الزنا

لما لا تكون الاسرة تلك السحب التى تحول دون وقوع ذاك البلاء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق