]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طبعا عارفين مين النمله

بواسطة: شريف المصري  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 12:25:01
  • تقييم المقالة:

حكاية النملة المجتهده التي تُرجمت الى عدة لغات تقول الحكاية:

كانت هناك نملة مجتهدة تتجه صباح كل يوم إلى عملها بنشاط وهمة وسعادة، فتنتج وتنجز الكثير، ولما رآها الأسد تعمل بكفاءة متناهية دون إشراف؛ قال لنفسه: "إذا كانت النملة تعمل بكل هذه الطاقة دون أن يشرف عليها أحد، فكيف سيكون إنتاجها لو عينت لها مشرفاً؟ وهكذا قام بتوظيف الصرصور مشرفاً على أداء النملة، فكان أول قرار له هو وضع نظام للحضور والانصراف، وتوظيف سكرتيرة لكتابة التقارير وعنكبوت لإدارة الأرشيف ومراقبة المكالمات التليفونية.

ابتهج الأسد بتقارير الصرصور وطلب منه تطوير هذه التقارير بإدراج رسوم بيانية وتحليل المعطيات لعرضها في اجتماع مجلس الإدارة، فاشترى الصرصور جهاز كمبيوتر وطابعة ليزر، وعيَّن الذبابة مسئولة عن قسم نظم المعلومات.
كرهت النملة المجتهدة كثرة الجوانب الإدارية في النظام الجديد والاجتماعات التي كانت تضيع الوقت والمجهود، وعندما شعر الأسد بوجود مشكلة في الأداء، قرر تغيير آلية العمل في القسم، فقام بتعيين الجرادة لخبرتها في التطوير الإداري، فكان أول قراراتها شراء أثاث جديد وسجاد من أجل راحة الموظفين، كما عينت مساعداً شخصياً لمساعدتها في وضع الاستراتيجيات التطويرية وإعداد الميزانية.
وبعد أن راجع الأسد تكلفة التشغيل، وجد أن الضروري تقليص النفقات تحقيقاً لهذا الهدف، عيّن البومة مستشاراً مالياً، وبعد أن درست البومة الوضع لمدة ثلاثة شهور رفعت تقريرها إلى الأسد توصلت فيه إلى أن القسم يعاني من العمالة الزائدة، فقرر الأسد فصل النملة لقصور أدائها وضعف إنتاجيتها!!

و فهمكم كفاية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-02-24
    قصة فيها الكثير سنستخلص منها فكرة تناسب الوضع الحالي
    لنتكلم عن تلك المفاسد ,,التي تحدث بمجرد ان يصبح المرء إداري
    اين النية الصادقة , والاهتمام بالاهداف الاساسيه , ولما اصلا عين الاسد مل أؤلئك , اليس لاجل زيادة الانتاج؟؟
    هم نسوه واهتموا بزخارف وامور فرعية لا تسمن ولا تغني من جوع ,,
    حتى ادراك الاسد أصبح   كمثل من أداروا المؤسسة !!!!
    هل يمكن ان تطغى المفاسد على الاصلاحات ؟؟!
    او يطغى المفسدون على الصالحون , كي يصبحوا مثلهم بالنهايه ؟؟!
    ام ان واحد عاقل لا يلائمه العيش مع المجانين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    سلمت اخي الراقي شريف بارك الله بكم
    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق