]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امتلاك أسرار الحياة

بواسطة: خالد عبدالله  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 08:59:58
  • تقييم المقالة:

 

تكون أسعد لحظات حياتك وإمتلاكك وسيطرتك علي الأمور وتفاعلك مع الأشخاص عندما تقترب الحفلة من الإنتهاء.

وتكون قد إكتسبت الخبرة الهائلة في العمل وعرفت كل دهاليز إجراءاته قبل أن تدفعك نفسك لتركه بقليل.

وتستمتع بأحداث القصة وترتبط بشخوصها عندما تقترب من النهاية.

وكذلك الحياة قد تجد نفسك قد فهمت الكثير من ألغازها وعرفت الحكمة من حدوث الأشياء فيها ، وملكت العديد من كنوزها ، وسيطرت علي معظم خيوط أفكارها ، وتظن أن مفاتيح أسرارها بحوزتك كلما إقتربت من نهايتها ، حتي تضع الأيام أوزارها ، وتتفتق سحابات الجهل والتسرع والعصبية والحمق والتوتر وغباء المنطق علي أنوار الحقيقة ومدار فلك ناموس الكون ، لتجد نفسك في مواجهة الواقع والحتمي من السفر عبر دروبها إلي برزخ السكون الذي يؤهلك إلي جائزتك الكبري فيما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر علي بال بشر ، أو تخسر وتضيع سنوات الخيال كالرماد المنثور في قاع الجحيم.

لذا عليك أن تنتبه مبكراً ، وتحرص علي ثواني قد تضيع بدون أن تكتسب وتستفيد من خبرات وحكمة تختبيء بين ثناياها ، لتوفر لك المزيد من الوقت وتسمح لك لحظاتها بأن تستمتع وتسعد بممارسة طقوس الحياة قبل أن يُنفخ في البوق مُعلناً إنتهاء الجولة المجانية ، والفرصة الذهبية للفوز بالسعادة الأبدية.

خالد عبدالله 13/2/2013


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق