]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أتساءل عن سبب الرحيل

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 06:06:41
  • تقييم المقالة:
بدأ العد العكسي للحظاتنا وابتدأ البعاد بنشر أقاويله
وابتدأت الرحلة مع الألم
هناك عند محطة من المحطات مع ذاك الجرح القابع داخلي
تترجم الآهات حكاوي كانت تندمج مع واقعنا
كنا وكانت الليالي أجمل من تلك الحكايات
نقضيها بصمت وهمس خواطرنا تحت ضوء من الشموع
ولهيب مشاعرنا الثائرة
لحظاتنا كانت لا تخلو من عشق لحروفنا
التي بدأت تتأوه ببرودة القلم
ودفئ مشاعرنا
كنا هناك نسكب العشق على أحرف تتبلور من دموع الشوق
وكانت حكاياتنا تنمو على حب
وأمل
وكنا هناك أنا وأنت
واليوم باتت حكاوينا بين الحنين وآلام الفراق
تترجمها أناملنا لحظات من غفوة الواقع وبعده عنا
وآن الأوان لفراق لا بد منه
فكنت أنت هناك وكنت أنا هاهنا أنتشي من لذة الحرف
مع
رقصة الوداع الأخير
قلمي وما سطّر لحن الخلود
ناريمان
الأربعاء, 14 تشرين الثاني, 2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق