]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

هكذا هى الحياة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 22:55:30
  • تقييم المقالة:

كنت منشغلا بهموم انستنى الابتسامة و التفاؤل و حب الحياة

و التنزه فى البرارى مع الحبيب وسط الاشجار و الازهار نرتع كالعصافير نتلذذ ذكريات

ايام خوالى عشنا فيها احسن حياة فيها الانس و الضحك بلا حسابات

عفوية كانت حياتنا بلا اهات او حواجز تجعلنا نحيد عن المعتقدات

القلب كان لا يعترف بالمغريات يكفى ما يشاهده ليحكم على شىء دون اللجوء لتحكيم عقل لمعرفة الغايات

الان كل شىء اصبح فيه ريب حتى الممات لا تعرف من هو حى و من غادر الحياة

العقل لم يعد قادر على تحليل كل البيانات ينقصه القدرة على ايضاح الغائبات

ربنا وحده الادرى بما لا تشوفه العين فى غياب الشهادات العقل لن يستنتج بالعلم كل الافتراضات

المكر و الدهاء شيمة اعداء الذات تسوق المرء لارتكاب المحرمات

لم نعد نتحمل هكذا حياة قوامها الظلم و الفساد و تحمل الاهانات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق