]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

أدركت فجأة

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 21:18:16
  • تقييم المقالة:

 

وسط الزحام الجو حار فركبت مع ولدي اول سيارة مارة  وفي منتصف الطريق توقفت . رجل مرور يقول نزول  ونزلنا في مكان غريب امام احد المحاكم وكاني في بلد ثان ......او حلم لالا علم شباب غض فى العشرين يهان ويدس فى السيارة كالبهيم وأمهات تجلس بترقب أليم  تنظر  وشعرت فجأة أن هذا ابنى وضاع منى أو كاد وإن لم يضع فيكفى هذا الذل وهذا الهوان ماذا فعل وماذا فعلت ؟من يحتمل هذة الالام وبعدها أيقنت أننا فى هذا البلد نصفان نصف فقد كل حقه ونصف يخاف الفقدان يقول البعض هذا مجرم وإن كان فبهذا الذل يزيد إجرام إنى أتحدث عن حق سجين له ذنب ولنا ذنبان تركناه يضيع فى براثن اللاإنسان هل يأتى يوم وناخذله حقه...هيهات كيف ونحن الاحرار نمشى على الصراط لانعرف للحق طريق غير الرشوة أو الوسطة أو بالذن على الودان من أعطى هؤلاء السلطة هذا الامر يستلزم وقفة كيف لشاب خرج مناضل أن ينصب بين زحام من الاجرام يبدأ علىيد مجرم رسمى والاخر أجرم بالاجبار
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق