]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

وجهات نظر ..

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 15:55:27
  • تقييم المقالة:

 

 

وجهات نظر ..

 

 

دوما على المسلم أن يتجنّب الجراح و العنف و الشّدّة،

فنحن مطالبون بأن نكون دعات سلم و أمان ،

حتّى في حالة الفتن لابد من الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و تلك هي خيرية أمّة محمد  نبي الرّحمة عليه الصلاة و السلام ،

و عليه فإنّ ثقافة السلم هي سياسة حياة و ميزة وجود و هوية شخصيّة و سمة مجتمع. و مهما تراجعت هذه القيم فبالحب نبنيها ، و بالصّدق نعيد مجدها التليد..العنف لا يجلب الاّ الدّمار و نحن أمّة تعمير و استخلاف..

إذن لو سايرنا أفرادا معزولين في همجيّتهم لأصبحنا نعيش حياة الغاب...

وانقلبنا إلى همج و رعاع و كائنات مفترسة ..تموت فيهم الفضيلة و تغيب بينهم الرحمة..و لن نسلم فالكل سيصبح يحارب الكل و الدّمار سيلحق بالقاصي و الدّاني ..و عليه فلا بد من الإصلاح ما استطعنا و الدفع بالحسنى و لا سيما أن اختلافاتنا داخلية فهي ليست حرب خارجية و أرفض أن أسميها حرب بل هي وجهات نظر ..و إذا ما أخطأ من أخطأ باتباعه سبيل العنف و الغي فلا يجب إلا أن نعالج شرّه بالاسلوب القرآني ..أي الإصلاح ما استطعنا فإن بغت فئة على فئة فثمة حينئذ حكم و أحكام.

 

 

**********************ج س***

 

( رسائل في الصّميم )

 

 

 

 

من مؤلفات أ.جمال السّوسي -( مفكّر - شاعر )- من تونس :

 

* رسائل في الصّميم 
ديوان نهج العشّاق
* ديوان نهج الثورة
* ديوان نهج الهدى
* موسوعة إنّا أعطيناك الكوثر
* موسوعة الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العير
* موسوعة تأملات قرآنية ( بصدد التأليف..)

ملاحظة عامة :
جميع الكتابات مسجلة بموقع مقالاتي للكتابة و النشر الإلكتروني 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق