]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحاجه ستلا و شويه مزه

بواسطة: zeyad el saghir  |  بتاريخ: 2011-09-08 ، الوقت: 00:31:38
  • تقييم المقالة:

استكمالا لمقالي ضياع ثوره ام ثوره ضائعه..و حتي نلقي الضوء علي حدث ثقافي جلل,و اؤوكد انه حدث ثقافي او ايديولوجي و ليس حدثا دينيا..تري فتيات كثيرات يرتدين الحجاب و يرتادن الخمارات.و لا اريد هنا ان ادخل في الاخلاق او الدين و لكني هنا لكي اثير الغبار عن نقطه هامه في حياتنا و الا وهي اننا ناخذ بالقشور ففي النهايه نحصد الهشيم.الكثير اختصر الدين في مجرد الحجاب ناسيا متناسيا عامدا كان او غير متعمدا ان يتذكر ان الدين و الاخلاق في المقام الاول هو المعامله...المعاملات اليوميه و الحياتيه الغش و النفاق و الحقد و الضغينه و عدم مد يد العون للاخر و عدم احترام العمل و مواعيد العمل و مصالح الغير و الرشوه و القاء القاذورات و لا اريد ان اعدد مساوئ او القي في وجوهكم بملايه سوداء تظلم طريق المستفبل.و لكن من واجبي ان اقول و اصرخ و اتكلم ....لن تتغير تلك البلاد ما لم يتغير من فيها من العباد،كل العباد..لا انادي بدفع الظلم و انا ظالم لنفسي و للأخرين..اننا نحتاج ان نقف ان يقف كل منا و يتأمل حياته و يراجعها و يثق انه لن يحدث تغيير الا اذا غيرنا نحن من انفسنا و من مواقفنا و من اتخاذنا لقراراتنا و من وعينا و ايماننا..نتحدث في الاونه الاخيره عن المحطه النوويه و دخولنا الي عصر الطاقه الذريه و نحن لا نستطيع حتي تلك اللحظه ان نقوم بتمهيد الشوارع و ان تكون اغطيه البالوعات في نفس مستوي الشارع.نحن البلد الوحيده الذي نطلق لفظ مطب صناعي علي اساس طبعا ان هناك مطب طبيعي ( انشيء مع الحركه الالبيه ابان العصر الجليدي ) و المطب الطبيعي هو غطاء البالوعه الذي لا نستطيع ان نجعله في مستوي الشارع!!!نتحدث اليوم عن العصر النووي و نحن لا نصنع السوسته و الازرار الخاصه بصناعه المنسوجات التي كنا روادا فيها ثم اعطتنا سوريا و تركيا و الصين كارتا احمر او كتفا قانونيا!!!انها ثقافه القشور و ايديولوجيا البثور..فلنفكر جميعا كيف ننافس و كيف يحتاجنا الاخرين.قد اكون صادما او يدعي البعض انني مندسا,و لكني اعمل بالمثل القائل يا بخت من ابكاني .....


المؤلف:- زياد الصغير


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق