]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

من الذى لا يعى؟

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 14:20:08
  • تقييم المقالة:

غريب هذا الرجل الذى يعتقد أنه يستطيع أن يكذب على المرأه دون أن تعلم ....فإن للمرأه قدره عجيبه على تقبل كذب الرجل وإيهامها إياه  بأنها تصدقه .....والأغرب من ذلك بأن لديها القدره أيضا على أن تتعايش معه فى كذبه حتى يقتنع تماما بأن كذبته قد أخذت صداها واستقرت كذبته فى ذهنها......و الغريب أن الرجل يستمر فى كذبه مرارا وتكرارا ويعتقد بأنه الرجل الدنجوان الذى يستطيع جذب المرأه لأكاذيبه وتقبلها إياها دون شك منها أو فهم لهذه الأكاذيب  ......والمرأه عندما تفعل ذلك لن يكون عن غباء منها أو استسلام لهذا الواقع ....ولكن المرأه بذكائها تستطيع تحمل الأشياء التى لا تصل إلى حد تدمير حياتها ....كما أن إستمتاع الرجل بتقبلها لهذه الأكاذيب يزيد من رصيدها لديه ....فتظهر المرأه فى صورة المرأه الحنونه الطيبه ....أو طفلته التى يستطيع التأثير عليها ....أو الساذجه التى لا خبرة لها بالحياة ....كما أن المرأه أحيانا تستمتع بكذب الرجل  وهو يخفى حقيقه أو يهرب من أمر ما  فيظهر فى صورة الطفل الذى أخطأ ويخاف من العقاب ....وعندها  تشعر بشعور الأم الشعور الذى دائما ما تهواه المرأه .....ولكن عندما تصل الأمور إلى حد التدمير تبدأ المرأه فى سرد كل الأكاذيب التى قيلت وعندها يكتشف الرجل أن كل غروره وثقته بذاته ما هى إلا سببا للوهم الذى أغرقته فيه المرأه.......

بل وأيضا يصل ذكاء المرأه مع الرجل بأن تضعه فى مواقف مصطنعه وتنتظر ردود فعله ....وعندها يفعل الرجل ما تتوقعه منه المرأه تماما .....فقد إستطاعت المرأه أن تتوقع تصرفاته ......ثم تصل المرحله أحيانا بأن تستنتج أيضا ما يريده منها .....فالمرأه تستطيع معرفة ما يغضب الرجل وما يفرحه ......وما يقصده من فعل ما أو طلب ما .....وتستطيع أن تجيبه على نحو ما يريد .....

وعندما تحب المرأه رجلا ما فإنها تستطيع تغييره إلى الأفضل دائما .....بل وربما تستطيع أن تنشىء بينهما علاقه تفوق كل معانى الحب ....فربما تصبح هذه المرأه مأوى للرجل ولهمومه ومشاكله ....وربما يكون إحتياج الرجل إليها يفوق إحتياجه  لكل من يحب ......فعندما سمى الله عزوجل سوره كامله فى المصحف الشريف بإسم النساء كان هذا تقديرا لمكانة المرأه فى الإسلام ....وتعظيما لدورها ولحقوقها .....وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة  ))...))....

فإن المرأه إذا صلحت تنصلح الأمه بأسرها .....وإن النصائح التى يمكن معها نجاح العلاقه بين الرجل والمرأه ..قد وضعتها إمرأه فى وصيه لإبنتها ...وهى وصية إمامه بنت الحارث لإبنتها أم إياس فى ليلة زفافها :أي بنية!
...
إن الوصية لو تركت لفضل أدب لتركتُ لذلك منكِ ، لكنها تذكرة للعاقل ، وتوعية للغافل ولو أن امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبوها وشدة حاجتهما إليها كنتِ أغنى الناس عنه، ولكن النساء للرجال خلقن ، ولهن خُلق الرجال.
أي بنية!
إنك فارقت الجو الذي منة خرجت , وخلفت العش الذي فيه درجت, إلي وكر لم تعرفيه, وقرين لم تألفيه, فاحفظي له خصالا عشرا يكن لك ذخرا

أما الأولى والثانية:
فالصحبة بالقناعة، والمعاشرة بحسن السمع والطاعة.

وأما الثالثة والرابعة:
فالتعهد لمواضع عينيه والتفقد لموقع أنفه، فلا تقع عينُه منكِ على قبيحٍ ولا يشم منك إلا أطيب ريح.

أما الخامسة والسادسة:
فالتعهدُ لوقت طعامه، والهدوء عند منامه، فإن حرارة الجوع ملهبةٌ، وتنقيص النوم مغضبة.

وأما السابعة والثامنة:
فالاحتراس علي بيته وماله، والإرعاء على نفسه وحشمه وعياله.

وأما التاسعة والعاشرة:
فلا تعصي له أمراً، ولا تفشي له سراً، فإنك إن خالفت أمره أوغرت صدرة، وإن افشيت سره لم تأمني غدره.

ثم اتقي مع ذلك الفرح بين يديه إن كان ترحاً، والكآبة عنده إن كان فرحاً، فإن الخصلة الأولى من التقصير،والثانية من التكدير، وكوني أشد ما تكونين له موافقة يكن أطول ما تكونين له مرافقة، وأعلمي أنك لا تصلين إلى ما تحبين حتى تؤثري رضاه على رضاك وهواه على هواك فيما أحببت وكرهتِ،
فهذه الوصايا لو نقذت على حقيقتها لكانت سببا فى صلاح المجتمع بأسره فضلا على صلاح الرجل .....فيا من تعتقد أن المرأه لا تعى ...وأنك تستطيع إهمالها والكذب عليها ....فاعلم أن صلاحك وقوتك لن تكون إلا بسبب المرأه .....

أن صلاحك وقوتك لن تكون إلا بسبب المرأهتستطيع  صايا لو نفذت  


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق