]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حاورني بلغة أقوى من القلم

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 09:08:48
  • تقييم المقالة:


 

ألا تسترحم حالي وأوجاعي
وتعانق فيّ الأمل
ألا تقف أمامي وتستوعب ما جرى لي
ألا تعلن الود على الملأ
هيهات من مشاعرك الملبدة
التي تتجه تلك الإتجاهات الممغنطة
تحاول تجميعها على أشكال غريبة من التعجرف
تحاول ان تبني فيها لحظات على أمل من الأشواق
الممزوج ببعض من الواقع
أسكن هنا تعال معي
حاورني بلغة أقوى من القلم
علمني ألف معنى للود
وأيقظ فيّ شعلة لا تطفؤها الأيام
هات يدك
حاول ان تكون معي
بأحلامي
إرسل لي أحلامك
فسأحاول جاهدة السيطرة عليها
إملأ فراغ أيامي بك
ولك
فبين سطوري أحجيات
عندما تحاول أن تدخل دنيتي من جديد
حاول أن تستجمع أفكارك معي
فلست أنثى تجمع الحروف من خلف أحلامك
بل كلماتي هي الحلم
كانت هاربة من ربيع ذات يوم
فأضحت بعيدة
وحيدة
إعتلت
الأمس على أسقف الحرية
قابعة أينما تكون ولكن لحريتها شكل من أشكال
الحلم
معلقة فيها الأماني
على هيئة بشر
بين الوهم والخيال
فهنيئاً لمن عاش بين الإثنين
فالأول رحلة ممتعة ولكن نستفيق منها ويتجدد الوهم
والثانية رحلة تمتعنا فيها الحياة
ونكون من أصحاب الطبقة الراقية
في المرتبة الأولى من رحلة العمر
نتشوق إليها أكثر فأكثر
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
الأربعاء, 18 نيسان, 2012
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق