]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إتركني أستنسخ منك وبك رجلاً أعشقه

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-12 ، الوقت: 07:05:17
  • تقييم المقالة:

صديقي ...
أحببت فيك ذاك الشخص
الذي يهديني أخطائي
ويقولها بعفوية بموجب الصداقة التي بيننا
(فكانت رسائل محبة من الله)
أحببت فيك قوتك رغم ضعفي معك
وتناثر أشيائي
لحظة حضورك
(أحببت فيك الطاعة للرب )
أحببتك أكثر
صديقي
حين لا يطعنني كبرياؤك
لحظة ضعف مني
صديقي كم من الأحلام
تجمعني بك على اليأس
فأرتجي الصمت
أشعل من فتيل الأيام مصباح
أهدتني إياه الحياة
وأرتحل معك حيث الصمت
عنوان أكبر من لذة العشق
لحضورك جمال
أستفيد منه
ل ورودك
رائحة وطعم آخر
غير الذي أعهده
لحياتك وقربك مبدأ
يأسر خطاوي
فأرتجي من الله الصبر والمغفرة
وعدم الذلة
ابني لي بالوهم مكان تجمعني
بك صدفة الأيام
تأويني إليه لحظة صدق مع الذات
بحكاويك تجعلني
كطفلة تأتي إليها بقطعة حلوى
فأختتم لقائي بك بقبلة أبوية أطبعها
على جبينك
فأدون بك إخلاصي
لك صديقي
ضاقت بي السبل فوهبك الله لي
نعمة الخالق انعمها عليّ
فوهبتني معنى الحب والصداقة
ولكن
على طريقتك الخاصة
فكنت أنا وأنت وقلب أبيض يروينا دون كلل
يحدثنا بنقاء الحروف وبقائها
تعتليها الحكمة
أوقات الصمت فنستفيق
بحلم جمعنا وكنت لي نعم الصديق
إتركني أستنسخ منك وبك رجلاً أعشقه
وارتمي بين يديه لحظات الوجع
إسكب لي الشعر على هيئة رجل
يروي فيّ الحنين
فلا تتركني أتألم لحظات من الوجع
قلمي وما سطر

لحن الخلود
ناريمان
الثلاثاء, 01 أيار, 2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق