]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هارب أتعبته الحياة

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 18:05:57
  • تقييم المقالة:

غريب هو بين السطور
يقبلني لحظة ثم يمضي
يُقبل عليّ ك إمرأة
فيتعدى حدود اللياقة معي
فيكون لي عنوان
تراه أين يسكن؟
في أحداق العيون...
أم هو بلسم للجروح
أين ومتى يسيطر عليّ
هو حبيبي التائه
يلملم ما فيّ من آهات
ينعش ذاكرتي بلمحات من الماضي والحاضر
ويدرجني على قائمة الإنتظار طويلا
يتأهب كجندي ويشعل فيّ فتيل أيامي بصخبه
هو كل الحب ننتشي منه لحظات السكون
هناك بين الهضاب وعلى مقربة من ذاتي
أراه يسكن لحظات
ينعش ذاكرتي ويبتعد
ثم يعود
بشغف وحب قاتل
يتاملني من البعيد
ويركض نحوي
ك
هارب أتعبته الحياة
هو لحظات من الجنون
أراه قابع داخلي ويلملم بعضي
هو ثائر على الحب
ومحارب ذكي
يلهب فيّ أحاسيسي من جديد
على أمل
ف يروق له تعذيبي ...ولكن الى متى؟
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
السبت, 01 كانون الأول, 2012

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق