]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جو ماطر وحنين غائب

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 17:53:58
  • تقييم المقالة:

ببرودتك ...
وما تنطف بها الشفاه
تقول لي
(هيا إرحلي من عالمي)
يا لقساوتك...
طيفك الآتي من خلف أمنياتي يأبى الرحيل
وهزيمة مشاعرك تجاهي ترهقني
عندما تحتلني بشغف ذاتك
فتأبى حكاياتي الخضوع لك
يارجلاً ملكني منذ اللحظة الأولى
حين كان مبتسماً يولج فيّ اجمل الإبتسامات
تباً لك ولأمسياتي التي جمعتني بك
ب
جو ماطر وحنين غائب
أعلنت لك الخضوع رغماً عني
مللت ذاتي يومها
أتذكر حين وهبتني الأمان
رغم بعاد روحي عنك
يومها نطقت دون وعي لكلماتك
كم تهواني
كم تعشقني
كم أسرك قربي
لحظات وبت بعالم غير عالمي
تتراقص فرحاً
يا لهطول كلماتك وإبتسامات شفاهك
فجأة تتغير ملامحك ومعها أذوب عشقاً
بت بغير ملامحك تظهر
علامات إستفهامك تقف حائرة مما يلي
لحظة صمتك...
يارجلاً يتغير كالفصول
ويحول بينه وبيني الأمنيات
ويصحبني بخوف من الآتي دون كبرياء
إلاما تنظر وعلام تتوجه كعقارب الساعة
إلاما تتوقف
لا الدقائق تستنزف المصير وجعاً
ولا الثواني تتوقف برهة الإنتظار
وأذوب لحظاتي معك وأنصهر
فأصمت بعدها من... الحب والحنين
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
الخميس, 03 كانون الثاني, 2013 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق