]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عروسة للنسيان

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 17:50:18
  • تقييم المقالة:

إستنجدت بفكرها الضحل لما تحمله من
آهات أعتمت ماضيها
بشكل مفاجئ
هيأت نفسها للصمت
عروسة للنسيان
\
ووقفت تحتسي الصبر بمره وعذاباته
راق له المكوث بين أحضان الغربة
أوجعها بقدر كبير حتى باتت تنطق بعيون يائسة
كم تحدت المستحيل لأجله
إفترشت الهم ونامت بعيون الليل
يقظة من ألم البعاد
والدموع تملأ خديها
والآهات
وحلم أصبح مستحيل
في ليلها المظلم
\
من غير
وجه حبيبها
مرت أمامها لحظات من الغفوة سارقة منها الحنين
في ليلها المظلم
\
حاولت أن تستنجد بضوء شارد
وتنتظر بزوغ فجرها من جديد
تنتظر كي يحملها على
أجنحة الشوق
فتشعر بهذيان... قربه
لتشرب فنجان قهوتها على نبض قلبه
ببرودة جو ماطر
نظرت من خلف شرفتها وما تمطر من الآلام
لتشبعها من الحنين أكثر
تنتظر طيفه كي يأتي
لتشعر بدفئ يديه وما يخبئ لها القدر
لتخط أحلامها على ورق الحياة
مخبئاً لها بعض من الأحلام لتسكّن آلامها من جديد
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
الثلاثاء, 15 كانون الثاني, 2013
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق