]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لوحة من الواقع

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 12:49:57
  • تقييم المقالة:
بعدت عن ذاتها ورمت نفسها بأحضان الوقت وأملت بغيابه أن تقتصر لحظاتها خالفت ظنونها ومشت وحيدة بين وهم وحلم تحدت فيه المستحيل بكت واقعها من ألم وفراق كتبت على جبين الليل مشاعرها أحبته بصدق نعم...وغدر بها وأتاهها مشت والشوق أغراها الوقوف عندما ملّت الرجوع من الواقع قواعده باتت تألفها شعور بالمرارة وحزن بات يعتريها دخلت مكانها المعهود وتأملت لوحاتها المرسومة بفن على الحائط فلكل لوحة تاريخ من العطاء تأملت لوحاتها الأولى وبكت حين قابلته رسمت شوقها على الورق آه ما أجملها من لوحات لوحة من الواقع وها هي تخط بأناملها لحظة وداع... قلمي وما سطّر لحن الخلود ناريمان الأربعاء, 06 شباط, 2013          
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق