]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أجل تونس

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 09:49:22
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

من أجل تونس

***********

 

 

المؤسف أنهم تطاحنوا في الجامعة، حتّى حطّموا كل حضور فاعل فيها، و تقاتلوا في صمت ، حتّى غصّت بهم سجون الإستبداد، و كانوا لقمة سهلة و لعبة قذرة تصرف فيها الفسّاد... فدفع الشعب الثمن ...و انتهت بنضالات الشباب و أرواح الشهداء إلى أن صعدوا المنابر و الوزارات...فهل سيبيعونك يا وطني كما باعوا دماء الشباب؟؟؟ و هل سيتاجرون بكل ما تبقى في البلاد؟؟؟؟ تهم و طعنات...شتم و فضائح على القنوات....تهكّم و ازدراء...سفالة و قلّة حياء... و يقدّمون أنفسهم على أنّهم مثقّفون و شعراء... و أنّهم من يفقه في التّاريخ و الحضارة و الدّيانات و الثّورات....أين كانوا ؟؟؟لماذا لم يختلط دمهم بدماء الشهداء.....يا وطني ..الكل يزايد الكل يتاجر بدماء الشهداء...
يقتلون القتيل و يسيرون خلف جنازته...يتباكون ..و هم من أشعل نار الفتنة بلهفهم على المناصب و إغراق الوطن في الدماء...من أجلك يا وطني...سأفضحهم ....سوف أقسم بحبك أن السّلم في وطني أشرف من أشرف الزّعماء ...و أن مستقبلك يا وطني ....لمن لعن سياسة الدّماء.

 

 

 



*****************************ج س***

 



( رسائل في الصّميم )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق