]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يتعرى الوقت من أثواب الوداع

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 08:44:21
  • تقييم المقالة:
عندما يتعرى الوقت من أثواب الوداع تسرع دقات القلوب تستهوي الصمت ويبدأ بالإنسحاب رحيل وألم ودموع تستقبلنا بصمت المكان تستقبل فينا الحنين وتودعنا بالألم لحظات نحيا فيها نودع ذاتنا التي تحيا بأنفس عرجاء نودعها على أمل اللقاء هنيهة نحلم بواقع ملموس ونتوه بغد فارق الحياة نحلم بوقت نرجوه بتبعات من المنطق فننصدم حين تواجهنا الحياة بتكشيرة منها نبكي.... على الساعات والدقائق وننسى الوقت الذي استدرجنا لنمحو الحكاوي ونبدأ من جديد على أمل وحلم لم يتحقق بات ممزق الأحشاء ينزف قطرات من دم الواقع فنهرول بسرعة الوقت قبل أن يسجل آلامنا ويضعها على الورق ويرسل معها أهازيج الوداع فنفقد الحلم ونتوه رغماً عنا فنموت بعد الوداع الأخير       قلمي وما سطّر لحن الخلود ناريمان الخميس, 31 كانون الثاني, 2013  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق