]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قوة الحب والتسامح

بواسطة: omayma  |  بتاريخ: 2013-02-11 ، الوقت: 08:20:45
  • تقييم المقالة:

 

  هل تريد هدوء لا يعكرة شيىء ورقة لا يطالبها اذى وراحة عميقة دائمة وسكونا رائعا لا يزعجك شيىء فية كل ذلك يمنحك اياة التسامح فهو يومض بعينيك عندما تنهض من نومك ويمنحك البهجة التى تسقبل بها يوما  انة يربت على جبهتك اثناء النوم ويستقر فوق اجفانك فلا نرى احلام بها خوف او شر او حقد او حقد وعندما تنهض مرة اخرى يمنحك يوما اخر من السعادة والسلام كل ذلك يمنحك اياة .واكثر.   الصفح عن الاخريين هو اول خطوة نحو الصفح عن انفسنا   ولقد حان الوقت للكف عن الهجوم على اجسادنا بافكارنا السلبية  ويمكن ان تتحول افكارنا القاسية المتزمتة الى ردود افعال عصبية تهاجم اجسادنا وتصبح عوامل اساسية فى تطور الاعراض السيكوسو ماتيك لكثير من انواع الامراض المختلفة م لها تاثير قوى على صحتنا العامة.فمن الحكمة دائما ان نستكشف الافكار المتزمتة التى تحول بييننا وبين التماثل للشفاء فالطفل الخائف الذى يعيش بداخلنا يمكن علاج خوفة عن طريق حبك ومتن خلال عملية التسامح   تحتاج للوقوف على صورتك وانت طفل وصورتك وانت صبى ضع صوركعلى المرآة او فوق مكتبك او اى مكان يذكرك بها واحب الطفل الخائف الذى بداخلك فلعلك تجدة وقد اصبح اكثر نضجا ومحبة وبهجة   التسامح العالمى  ان السيرة الذاتية لانور السادات ومهاتما غاندى ومارتن لوثر ونيلسون ماندلا وباقة من الشخصيات الاخرى تطلعنا على انهم وجدوا التسامح خلال وجودهم بالسجن لقد تبينوا ان السجن الحقيقى هو سجن العقول     لا تنظر لنفسك على ان مجرد جسد بل انظر الى نفسك باعتبارها كائنا روحيا يسكن الجسد لفترة محددة     كن راغبا فى اشراقة طفل برىء تلقاة بغض النظر عن ملابسة وبغض النظر عن الاشياء المزعجة التى تسبب فيها  
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق