]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

تبركيك

بواسطة: oumayma louik  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 23:11:25
  • تقييم المقالة:
التبركيك

الهواية المغربية الحقة التي كبرت معنا منذ نعومة اظافرنا كيف لا و نحن نرى كل من حولنا يمارسها من امهاتنا عبر

ثغرات النوافذ و ابائنا في المقاهي الى كل  مار في الطريق، حيث ان اول ما نقوم به في بداية يومنا عند ذهابنا الى

 الدراسة او العمل بعد القاء السلام على زملاءنا هو ملاحظة ما يرتدونه .هذا في القدم لكن الان مع التطور التكنولوجي

اصبح الفايسبوك و التويتر و غيرهما فضاءا  لممراسة هذه الهواية ,و يبقى السؤال المطروح هو لم نمارسها ؟

 أ لامضاء وقت الفراغ ام  ماذا ؟؟ لكن الشيء المؤكد هو اننا ننزعج من ممارسة هذا الفعل عيلنا لاننا نشعر بضياع

استقلاليتنا و ان امورنا الشخصية اصبحت شفافة ،اذن فلنفكر جميعا كيف يمكننا محاربة هذه الظاهرة المزعجة . من

الطبع ان الاغلبية ستجيب  باننا يجب ان نوعي الاخرين بان هذه الظاهرة يجب محاربتها لانها لا تنم بالادب و الاخلاق و

لا تطبق معايير الدين الاسلامي فقد قال عليه الصلاة والسلام {من حسن إسلام المرء تركه ما لايعنيه} . لكن ايضا لا يغير الله ما

بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم فالتغيير يجب ان يبدا منا اولا , تصوروا ما سيحصل اذا تغير كل منا الى الاحسن و حاول توعية

الاقربين له لكنا في مغرب اخر في عالم اخر .لكنا من الدول الاوائل في العالم . لكن اذا عدنا الى الواقع سنجد انه من الصعب قليلا

  لكن ليسمستحيل  فعل هذا لذا كل ما اطلبه منكم هو هو كلما فكرتم في القيام بامر مماثل استحضروا امامكم مثال الامم اامتقدمة

و موقف الاسلام  من هذه الظاهرة و بالطبع هذا سيشكل فرقا كبيرا لديكم .

<<كنتُ أكتب للناس لا لأعجبهم بل لأنفعهم، ولا لأسمع منهم: أنت أحسنت، بل لأجد في نفوسهم أثرًا مما كتبت *المنفلوطى>>

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-02-11
    اختي الغاليه ,,
    صباحك معطر بذكر الله اولا
    ثم انني  اريد ان أثني على ما جاء في مقالك الراقي جدا والمعبر عن فكر سليم معافى من كل نظرة سلبيه
    نعم علينا البداية بأنفسنا بالتغير وتصليح الحال وتطهيرها من كل ما ران عليها من أخلاق لا صلة لها بديننا 
    قد يأخذ وقتا طويلا منا او اننا سنجد الكثيرون مما لا يروقهم الحال لكنك سوف ترتاحين انك انجزتِ ما يريده نبينا عليه افضل الصلاة والتسليم وديننا الحنيف  منا , فما جاء كي نكون مجرد عابثين  بل لنكن منجزين , ومنجزي خير لا ضلالة ولا بطاله
    لك الود واكثر صاحبة رؤية راقية تمت الى الطهر والفطرة السليمة
    طيف بخالص الحب


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق