]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مواعظ الشيطان ؟!

بواسطة: سحر فوزى  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 13:20:46
  • تقييم المقالة:


 

مواعظ الشيطان؟!!!

 

...............................................................

 

 

انزوت في أحد أركان منزلها الصغير..

 تخبئ أوراقها وقلمها أسفل الجريدة اليومية..

وفى غفلة منه تخرجها وتضيف بيتا إلى قصيدتها الجديدة..

وفجأة لمحها....

انقض عليها....

 كسر قلمها ، وانتزع أوراقها التي كانت تجذبها هي الأخرى في محاولة لإنقاذها من يده ......

تمزق بعضها ....

كانت لاتصغي إلى إهاناته ولعناته لها ، ولليوم الذي أرتبط فيه بامرأة تكتب الشعر ،  لا تعرف الفضيلة طريقها....

كان كل همها أن تلملم قصائدها ، وتجمعها بعد أن هدم أبياتها بلا رحمة....

وفجأة عزف هاتفه أنغام الحب ، والغرام ....

ومن بين الصمت ، ارتفع صوت امرأة أخرى.....

أفصح ارتباكه وردوده عن ما يكنه في أعماقه...

كانت تحدثه عن رحلتهما الجديدة قائلة :

حبيبي لقد حرصت أن تكون بجواري في الطائرة ،و الفندق كما اعتدنا كل مرة ...

حبيبي لماذا لا ترد علىّ؟

هل هناك احد بجوارك ؟

هل هناك من أوقع بيننا ؟ ...

لم تنطق بكلمة واحدة....

 انحنت على الأرض تلملم بقايا أوراقها .....

عادت وانزوت في ركنها الصغير.....

تكتب قصيدتها الجديدة (مواعظ الشيطان)!

 

بقلم / سحر فوزي/ كاتبة وقاصة مصرية / 10/2/2013

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                    

 

 

                                       


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق