]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصف العمى

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 09:46:12
  • تقييم المقالة:

 

نصف العمى ولاالعمى كلة ....؟ مقولة قديمة الغرض بها التصبر على الأشياء  لكنها قد تصادف مواضع صدق  فمثلا رداء البنات الحجاب ..العجيب هذة الأيام ..الذى يصاحب البنطلون ..والبدى ..والبودرة ..والكحل ...أنا أعتبره نصف عمى  لو قمنا بالرفض التام والتوبيخ ..والكلمات السائدة أنتى فاكرة نفسك محجبة أنتى بتضحكى على نفسك ..(وإن كان هذا صدق),,, هذا التعليق قد يجعل البنات تتخلى عن الطرحة وتلبس الكت و.. ويصبح عمى كامل  لابد من اختيار الطريقة التى تدفع للأمام ..لاالطريقة التى تدفع للخلف     وفى بنات هداهم الله ..يرتدون الإزدال ..أو النقاب ,,أو الطرح الكبيرة  المهم ..مستورات كما أمر الله لكنهم سلوكيا مميلات  هذا أيضا نصف عمى  فلو كان الكلام الواقع فى آذنهم ..أنهم لايعملون بهذا الزى ..وليسوا أهلا له..ولكل زى متطلبات .. أقول نصف العمى ولاالعمى كله   أنا أرى السلوك السليم المحترم المطبق للشريعة وتعاليم الإسلام فضيلة   كما أن الزى الذى يستر ويساعد على غض البصر ..ويساهم فى نشر الفضيلة....فضيلة  فمن أكرمه الله بواحدة ..نساعدة على تحصيل الأخرى أليس نصف العمى ولاالعمى كله   الوصول لدرجة الكمال أو ماشابه ليس بسهلة ان لم تكن محالة   وهناك كثير من نماذج الحياة تقبل هذا المبدأ  ولكن هناك نماذج ..ومواضع لاتقبل المناصفة
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق