]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخروج منها ليس مستحيلا

بواسطة: شاهو القرةداغي  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 08:56:06
  • تقييم المقالة:

قرأت معلومة في هذه الأيام تتحدث عن وجود 30 صراع عالمي 28 منها في العالم الإسلامي.!

ولكن لم أتفاجأ أبدا عندما قرأت ذلك لأنه لا ينتظر من هذه الأمة إلا وجود صراعات و عنف و قتل و دم ..

الأمة ابتعدت عن دينها لذلك يصيبها كل هذه البلاء... 

قد يأتي إلينا واحد أو أكثر ويقولون لنا لا تخأؤا المسلمين متمسكون بدينهم ألا تراهم يصدقون و يصلون و يبكون حتى في المساجد و يذهبون للحج و يعتمرون..! أليس هذا تمسكا بالدين..!

ما أجهل هذا الفكر..! أليس الدين هو العدل و المساواة و التوحيد الخالص لله البعيد عن الشرك به للطواغيت الموجودة في بلادنا..!

أين العدل و العدالة و المساواة؟؟؟

أليست غائبة عنا و موجودة لدى الغرب الذي تتقدم و تتطور كل يوم ..!

أخذنا بالقشور و تركنا البذور و الجوهر الذي وراءه يكمن السيادة و السمو لهذه الأمة..!

سنعود للريادة ولكن ليس بالصلاة في زوايا المسجد، بل بالعمل على تحقيق العدالة التي هي جوهر الشريعة الإسلامية و القيام بصناعة مجتمعات خالية من الظلم و الجور و الفساد كما نراها اليوم....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق