]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار مع النفس

بواسطة: اسماء ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 08:21:00
  • تقييم المقالة:

 

عندما حل الليل و ذهبت  لتأوي إلي فراشها شعرت بالحزن فقد كانت هذه هي أصعب لحظة تمر عليها كل يوم.

فلقد مرت بكثير من الذكريات الحزينه و التجارب المأساويه مع إناس مقربين منها شعرت معهم بالغدر مما جعلها تشعر بالحزن الدائم و يزداد هذا الحزن عندما تاوي إلي فراشها فتتذكر ما حدث لها , لقد من الله علينا بنعمه النسيان و لكننا لا نحسن إستغلال هذه النعمه العظيمه و تاتي الكثير من الاحداث التي نتوقف عندها و لا نستطيع ان ننساها.

لقد كان شريط ذكرياتها يمر امامها كأنها تشاهد فيلم فتضع وسادتها و تنام و تستمر في البكاء, ايام كثيره تمر علي هذه الحاله و اصحبت سجينة هذه الذكريات الاليمه و لم تعد تتفاعل مع الحياه اليوميه فقد كانت تحيا في الماضي و ليس الحاضر

أيام كثيره مرت علي هذه الحاله و فجاه نهضت و كأنها تحدث نفسها لقد أضعت  عمري في الحزن و التعاسه أما من جرحوني فهم يهنئون بحياتهم و لا يبالوا بي لقد اتخيلهم و هم تتعالي ضحكاتهم أما انا فأحيا حبيسه اربع جدران كأني حكم علي بالحبس الانفرادي لن يستمر هذا كثيرا سأعمل وقفه مع نفسي و اقوم بمصالحتها هكذا قالت , من المؤكد أنني لا استطيع ان انسي و لكني سوف أتناسي عندما تأتي هذه الافكار الخبيثه الي خاطري مره اخري سوف اغمض عيني و اخذ نفسا عميقا و اعطي امرا الي عقلي بأن يتوقف عن التفكير و ابتسم ابتسامه صفراء سيحدث هذا في أول الامر لانني مازلت اشعر بالحزن و كأنني في فترة نقافهه من مرض و لكن بمرور الأيام تتحول هذه الابتسامه الصفراء الي ابتسامه حقيقيه لانها نابعه من القلب .

كانت هذه هي خطتها التي رسمتها مع نفسها للتخلص من الاوهام التي تلاحقها فقد كانت تشعر و كأن شيطان رجيم يجلس فوق رأسها و يقوم بتوجيهها لتعيش حياه غير راضيه عنها.

هل من المعقول أن نحيا لنتذكر فقط ما يحزننا و ننسي اللحظات السعيده هذا أمر غير طبيعي هكذا ردت علي نفسها, من غير الممكن أن تتوقف الحياه بمجرد خيانة أحد الاشخاص لنا , لا الحياه لا تقف عند احد الحياه تستمر و اذا وقفنا نحن اضعنا الكثير من الفرص و اللحظات الممتعه.

لقد لمعت عيناها و شعرت بالرضا و أحست و كأنها في جلسه خاصه للطب النفسي صنعتها بنفسها , لا يوجد افضل من التحدث الي النفس و محاولة تقويمها اذا أخطاءت و مكافئتها إذا احسنت التصرف.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق