]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حـيـن لا يقتلني سوى طفلهـ

بواسطة: خيوط المستحيل  |  بتاريخ: 2011-09-07 ، الوقت: 01:51:28
  • تقييم المقالة:

استـبـيـحـكـمـ عـذرا لـخـدش الاذواق


:

:
حضرت هنا مُحمل باللاشيئ



سوى بعض من التعب



اصرخ في جوف الحُلم دما



ينزف خارج نطاق



الزمان والمكان



الذي جمعني بك بدوني



:
:
:



فظلَّت احزاني



تُداعب شروق الجُرح



واصبحتُ أجدِّلُ



ضفائر قسوتك عني



وامشط صيحات الظلام



فـ ـلم يكن حضوري سوى



حفنةُ ألم تزين عنقك



:
:
:



حتى باتت افراح قبيلة الاطفال:



:
:



جوعى ألا من ألم


حسارى ألا من دمع


اغنياء ألا من فرح


فقراء ألا من خيمة حزن



:
:
:



فـ ـبتُ أبحث عن بضع قٌبلات اضعتها هنا او هناك:


:
:
:



إلا قليل من بسمة تناثرت



على ارجاء موطن



قدمـ الحُلمـ


فتخاطفتها طفلهـ



ادمتها سكرات البكاء


وطعنتها سيوف ارض


بين الورق والكتاب



عندها طالت



صرخات بقايا طفل


تمددت به سطور



مُوجعهـ حد الانتحار


:
:
:


أبكته الحياه فأبكاها بفوضى الطفولهـ



:
:
:



فـ هزمتهُـ طفلة تحبُو


على أسنّة رمح الماضى


:
:
:


هزمتهُـ طفلة تخيطُ
ثوب آلام ممزقه



:
:
:



هزمتهُـ طفلة تُداعب


الورم كدمية بيدها


:
:
:


هزمتهُـ طفلة تحكي
حكايات دمار لُعبة زمن


:
:
:


طفل من زمن الحزن
تقتاته قيود دماء طفلهـ


:
:


لك أيتها الطفلة القابعةُ


بين حنايا رماد مشتعلٌ


:
:
:


ياااااااااااااااااااااااااااه

حـيـن لا يقلتني سوى طفلة


:
:
:

تسكبُ في فم الاحلام جينا


لتلدُ حلما تلو حلم


فاتجرعُ معها نهايات


عمق عمق بقايا أمل


:


:
:
ليتني لو امتلك قبعة الاخفاء لأنثني عن موضعها
:


:
:


يوم ان ذرف اطفال الحكاية


على نبصات اكفان الفرح


:
:
فـ ـكم هم قساة الاطفال عندما



يعبثوا بـ كلمات الكبار


فـ ـثيابها تهمشت من صدى الآه


حتى البكاء ملَّ منها


:
:
:


وبات يجهش بالصمت


في رحمـ الوجعـ



:
:
:


فـ ـكم هم مجرمون عندما يقيدوا
قلوب على الثرى ترتشف موتا


:
:
:


تعالي أيتها الطفلة


فاليوم جمعت الظل واوقدتُ منه حطب الشتاء


:
:
:


فـ ـخذي فنجان قهوة حضورك هنا


ارتشفيهـ كلهـ كلهـ ألا قطرة من بُن


ارتشفها لتعود الحياة


إلى دمائي


وعروقي


واوردتي


وشراياني


ودعيها تتسلق بين عظامي


واضلاعي ولتستقر بين رئتي


:
:
:


فـ ـمازلت فيك بقايا طفل فارضعيني
البسمة املاً والفرحة أُنسا


و عندما يكبر عقلي


ارجوووك دعيني طفلاً و لا تفطميني


هذا المساء الكئيب المأجج بالحمي ينادي



:
:
:


"حين لا يشيعني ألاّ انتِ"
:
:
:


يا طفلهـ


وقفت على هاوية الامل


وبدأت تصيح وهو يختفي


وهي تصيح وهو يختفي


مؤلم حد الصراااااااااااخ


حين لا يقلتني سوى طفلهـ:

\\\


///



كان هنا الطفل خيوط المستحيل

 

الرابط

 

http://kum15.com/vb/showthread.php?t=1390 


http://kum15.com/vb/showthread.php?t=1390 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق