]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القناعة والرضى

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 07:56:35
  • تقييم المقالة:

عندما نبلغ الأربعين ومافوق يجب أن نلتزم النضوج والرّصانة وان نشّعر برضى تام وكامل بقضّاء الله وقدره لا أسف ولا تأوهات ولا حزن على مافات وعلى ما نتمناه.

شعور كبير يملأك عندما تعيش مطمئناّ قرب سدرة المنتهى تعلو عن الصّغائر وتسمو فوق التّفاهات.ولا مال ولا جاه ولا ولد ولا أحد يعكّر صفو نفسّك.ولا حرب ولا أي أمر من أمور هذه الفانية .كل شىء مكتوب والقلم سبق ونحن ما نحن الاّ بشر.

وكان الإنسان عجولا وضّعيفاّ .ولذلك يجب ان نّتسّلح بالصّبر وبالإيمان وأن لا نحارب أحد فقط ما يجب علينا فعله هو الإلتزام بشّرع الله ومحاولة مقابلة الإساءة بالإحسّان.

هي حياتي وهذه هويتي وهذا كل ما أرغب الحصول عليه من الحياة

رضى ورضى ورضى

وصفاء  وصفاء وصّفاء

ونقاء و نقاء ونقاء.

ولمعات واشعاعات ونور يهدينا ويبث الحرارة في نفوسنا العارمة والطامحة الى جّنة الرّحمن.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق