]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة بقلم عطاف المالكي

بواسطة: عطاف المالكي  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 07:21:41
  • تقييم المقالة:

 

استعد الأعرابي الشيخ   للضغط على  فأرة حاسوبه ودرب أصابعه  على لوحة المفاتيح  من أجل إرسال رسائل الكترونية

عفا عليها الزمن وشرب
يدعي أنه من أنصار المرأة؟؟! 
استغل كل أنواع التكنولوجية الحديثة وهو يلعن صانعيها  ويدعو عليهم  بالثبور  ليل نهار !!
ومعاونيه يمدونه  بأحدث الشتائم ويقرأها على المنبر بصوت  صارخ  تكاد عروقه تتفتق  ,ويخشى عليه أن يموت شهيد  الشتائم المباحة !! 
أعد ملفات وأشرطة كلها نصائح وتقريع للمرأة 
ثم بدأ بالإرسال؟!!
وياللهول عندما نكتشف أن جميع الرسائل
مثالية  ملائكية؟؟ لنرى ماذا تقول رسائله
سئل أعرابي عن النساء    وكان ذا هم بهن  وقال أفضل النساء أطولهن إذاقامت
وأعظمهن إذا قعدت وأصدقهن إذا قالت والتي إذا غضبت حلمت وإذا صنعت جودت …تطيع زوجها وتلزم بيتها 
عزيزة في قولها ..ذليلة في نفسها …الودود الولود!!!والتي أمرها محمود
  حقا  حتى أنا  أعجبت بهذه الكلمات الرائعة  وجدتي أيضا ؟؟!!   وهههه   آفة  بعض الرجا ل الأزلية  عصفور باليد 
وعينهم  على العشرة التي على الشجرة ؟؟؟
يتمنى جارية وسيدة وأمة وذكية
الودود ..الولود….صبورة صادقة حتى في ساعة هذيانه  !!
ونحن بشر وكما قيل من ضلعه الأعوج؟؟!!!
فكيف يطالب بهذه الصفات الكاملة ؟؟
و القضاء على نقصها  الأزلي الملتصق بها وضلعه الأعوج  ….لو لم ينزعه الله منه لضج من الألم والضجر ؟؟؟!!
فهي الفرع من العيب  وهو أصل العيب  والتناقض 
 يبدو أن  هذا الشيخ يخلد إلى النوم والرقاد فيرى مايرى النائم من خيالات وأماني 
وشيء طبيعي أن يختلف الواقع عن الحلم الجميل وأجمل الأحلام  التي  لاتتحقق!!
  مثله كمثل راع نام تحت ظل شجرة
وترك شياهه وإبله تأكل من حشاش الأرض ترعى
هنا وهناك ومن كثرة قيلولته المتكررة رحلت بعيدا عنه
و كلما نام تحت شجرته العارية من الأوراق
في وسط الصحراء ازداد حلمه جمالا ورونقا .
في المرة الأولى رآها شهرزاد ريموته  
وفي القيلولة الثانية  رأها سمينة وعريضة  مع أن الموضة الحديثة تعد هذه الصفة قبح ؟؟!! ؟؟؟!!! والصبورة الودود الولود!!!!  في هذا الزمن الأغبر !!
ماأجمل الأحلام السعيدة عندما تمر مرور الكرام   حتى لو  تكررت عشرات المرات 
وقد ذكرت لي عمتي فلانة من الناس
مثال المرأة الودود الولود إذا حضر زوجها
حاصرت أطفالها في غرفة وأغلقت
عليهم الباب حيث لايراهم صباحا ولامساء
المهم إرضاء الزوج المصون ولا تريد أن يرهق نفسه بهم؟؟!!
 وإذا خرجت لزيارة( فكة كعب) جرتهم معها كحقيبتها  السفرية 
 قلت لعمتي ألا تعتقدي أن  هذه المطالب انقرضت  من العصور الوسطى
والشيخ  يطالب بصفات مناسبة لتلك العصور ??!! يبدو أن المرسل يغوص في بحر الأمنيات السعيدة .ترك أمسه وغده وانشغل
بساعته الحجرية ,, ينظر لها قريبا من فتحة عينه الرمداء  
 وقد اختار شجرة قريبة من شجرة
ذلك الراعي  ليحلم ويحلم ثم يرسل!!
رجعت لجوالي وفتحت الرسالة ثانية ووضعت خيارات
فظهرت (إعادة إرسال…مسح…بحث…تفاصيل الرسالة )
.واخترت مسح وضغطت ضغطة طويييييييلة وإلى حين وجود الرجل المثالي للمرأة المثالية ..!!!  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق