]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

برنارد شو يشهد بالحق لنبي الإسلام

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-10 ، الوقت: 06:00:51
  • تقييم المقالة:

 

برنارد شو يشهد بالحق لنبي الإسلام

بقلم د/صديق الحكيم

يقول الشاعر : ومليحة شهدت لها ضراتها ...والفضل ما شهدت به الأعداء

نعم عندما تأتي شهادة الحق من رجل غربي تكون مؤثرة في دفع التطاول علي نبي الإسلام من قبل بني جلدته من الحاقدين في الغرب فمابالك وهذا الرجل هو برنارد شو الكاتب والمفكر الذي رفض جائزة نوبل في الآداب  وفوق هذا وذاك فهو ملحد لايؤمن بدين سماوي من أجل ذلك تكون شهادته شهادة حق ينبغي أن نعيها ونستخدمها في صد سهام المتطاولين الحاقدين

على الرغم من الحاد جورج برناد شو فقد كان مثله الأعلى  هوالنبى محمد صلى الله عليه و سلم، فقد كان يرى شو في حياة الجهاد التي عاشها النبي صلي الله عليه وسلم شبهاً بالحياة المثالية التي أراد شو نفسه أن يعيشها، وبلغ به الإعجاب أن حاول قبل سنة 1910م أن يكتب مسرحية عن عنه.

وقد أراد شو أن يدعو إلي ذلك الفكر الذي أمن به من خلال عرض مسرحي، فما كان له إلا أن يصور بطله الديني في مسرحية عامة، لنشر آراءه الدينية من حيث الكفاح في سبيل حرية الرأي، ومن حيث الخلاص من التعصب الأعمى، ومن حيث التحرر من استبعاد السلطة، لقد أراد أن يكتب مسرحية "محمد" ليلقي بآرائه هذه في صعيد واحد.

وقول برناردشو في حق النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال برناردشو: "إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها".

"لو تولى العالم الأوربي رجل مثل محمد لشفاه من علله كافة، بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية، إني أعتقد أن الديانة المحمدية هي الديانة الوحيدة التي تجمع كل الشرائط اللازمة وتكون موافقة لكل مرافق الحياة، لقد تُنُبِّئتُ بأن دين محمد سيكون مقبولاً لدى أوروبا غداً وقد بدا يكون مقبولاً لديها اليوم، ما أحوج العالم اليوم إلى رجل كمحمد يحل مشاكل العالم."

ويقول برناردشو: "إنه لحكمة عليا كان الرجل أكثر تعرضاً للمخاطر من النساء فلو أصيب العالم بجائحة أفقدته ثلاثة أرباع الرجال، لكان لابد من العمل بشريعة محمد في زواج أربع نساء لرجل واحد ليستعيض ما فقده بعد ذلك بفترة وجيزة.

وفي الختام

كانت هذه بعض فقرات من شهادة برنارد شو في حق النبي الكريم محمد صلي الله عليه وسلم والتي يجب علينا قرأتها ودراستها ونعلمها في مدارسنا وجامعاتنا ونترجمها لجميع اللغات الحية حتي نكون قد أدينا ولوجزء ضئيل من حق الرسول صلي الله عليه وسلم علينا في الذب عنه ضد الغلاة والمتطرفين والحاقدين من أهل الشرق والغرب


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق