]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

لا تقل أبدا وداعا ....بل قل الى اللقاء

بواسطة: Ikram Maha  |  بتاريخ: 2011-09-07 ، الوقت: 01:45:58
  • تقييم المقالة:

 آه على الغربة...لقد علمتني دروس فرغم أنها ذبحتني و تركتني ارتجف احيانا جراء سمها ....غير أن الرضا بواقعها الاليم ...لم يقتلني....بل فتح هوة أمل ...بصيص ضئيل  كفيل أن يديرنا نحو رؤية من جانب جميل... ولقد صدق من قال أن الرضا مبعث الاطمئنان.

روعة قلوب أشخاص عايشتهم لهي الأحق بالذكر من ذكريات رثة....فقد يتوافق ألا يعيش أحدنا ولو ذكرى واحدة جميلة في حياته ..ولكن وجود شخص مؤمن بحياته أكيد أنها ستصير أروع ذكرى.

هل تعلم أنني لست مهاجرة...و لكن غربتي في بعد أحبائي عني واحدا تلو الآخر ...وهل تعلم أن لي أمنية أنانية؟ لا أريد الفراق بل لا أطيقه...ما العمل اذن و قد قدر الأمر؟ و لا مفر من البعد ...أو الموت.

وفي خضم هذا الصراع و الدموع المنهمرة ...تكلم صوت خافت: ادعي لهم فأنتم خالدون!...خالدون.؟؟؟.... أجل "خالدون"!

لا بد  بعد فراق كان هجرة أم موت....من لقاء.

اذا كنت وسط أحباءك فضمهم اليك أبدع في اظهار حبك لهم..... أما ادا كان القدر قد قال كلمته فلتكن آخر كلماتك:  أحبك في الله حبا خالدا ...و لا....إياك أن تقول  وداعا ...بل قل دائما الى اللقاء.

فلتندعو لبعضنا عل اللقاء يقرب و عسى شملنا لدى الحبيب محمد  يتحقق...فمادمنا أحياء فلنوزع الدعوات ...فهي الرابطة الابدية نحو الخلود.

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Peri Jam | 2011-09-08
    عزيزتي.....للقلوب عوالم خفية و أسرار سرمدية لا يعلمها الا الخالق في علاه و من بين هذه الأسرار تلك العاطفة الفياضة التي قد تأسر قلبوبنا تجاه أرواح أخرى في هذه الحياة حتي بعد الفراق أو لا قدر الرحمن الممات, و من بين تلك العوالم الخفية عالم لم نعلم يوما أفوقي هو أم تحتي تلتقي فيه القلوب أحبتها و تنعم فيه الروح بغايتها وهي متعة اللقاء بمن أسر قلوبنا عمرا و أذاهقا من الشوق مرا,,,,,,,فلك تحياتي علي رقة المشاعر و قوة التعبير,,,,ولك أمنتياتي بالصبر والسلون وفرحة اللقاء بعد عمر طوييييييييييل.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق