]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقراط كما عرفته

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-02-09 ، الوقت: 17:54:02
  • تقييم المقالة:

كان سقراط يسخر من واقع الأعيان الأثرياء الدين يتحكمون في اثينا  وكان وجود سقراط يعطي تصورا لأمكانية التغيير  سقراط كان يلتقي بالناس ويفتح شهيتهم الى الأستنكار ..دون ان يحاول جادا ان يمنحهم اجوبة مقنعة ..لم تكن فلسفة سقراط ان تردد افكار بل ان تفكر ...وسقراط كان يمثل سخريته باسئلة عبثية تحتوي على نقد مؤسس لم يكن سقراط يفكر خارج وجوده بل كا يدعو الى تحرير العقل مكن خوفه من خجله المرضي الى السؤال التحولي الدي يقف على طرفي اجابة دون ان تكتمل ليحولها الى سؤال اكثر واعمق سقراط كان يريد ان يعابث الفكر السطحي باسلوب بسيط في الحوار ..لم يكن سقراط يستأثر بالمحاصرة بل سقراط لم يكن محاضرا بل كان يفكر ..

هل نحن نفكر ؟ ام نستهلك كما من الأفكار الجاهزة ؟ ان علمنا استهدف من التبشيريين بغزو نا بالأفكار ..وتوجد مكاتب خاصة على علاقات باجهزة  الستخباراتية تقيس حتى مدى قدرتنا على الأستعاب والترديد ..لدى  قال تشرشل اعطوا العرب لعبة يتسلون بها اعطوهم الديمقراطية لكن سقراط قال علمو ا الأثينيين كيف يفكرون ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق