]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ملف تطوير الجماعة (1) أين هو الآن ؟

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-09 ، الوقت: 15:18:14
  • تقييم المقالة:

 

ملف تطوير الجماعة (1)  أين هو الآن؟

بقلم د/صديق الحكيم

البعض يتحدث عن تقنين وضع  جماعة الإخوان المسلمين وقسم كبير من هؤلاء يقولون كلمة حق يراد بها باطل والبعض الآخر وكاتب هذه السطور منهم يتحدث عن تطوير الجماعة بما يتلائم مع مستجدات العصر ومتطلبات المرحلة

وقد تحدث المهندس خيرت الشاطر عن ملف التطوير قبل عامين تقريبا في مؤتمرين بدمنهور وبالمنصورة عن ملف التطوير وهنا أنقل عنه مباشرة عندما سئل عن المدي الزمني للتطوير المنشودة ؟  أجاب الشاطر:أننا قلنا أن التطوير قد يستغرق من 4 أشهر إلى 6 أشهر موضحا أنه هناك قضايا لا يمكن تأخيرها لحين الانتهاء من عملية التطوير فكان لزاما على الجماعة أن تشرع في تعديلها وقد تم في بعض القضايا والأمور .

وأكد الشاطر على أن الفرصة سانحة لمدة شهر (دليل علي الجدية والاستعجال ) من خلال الهيكل الإداري للجماعة أو من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالتطوير أن استقبل اى مقترحات من الداخل أو الخارج مؤكدا على تلقيه العديد من المقترحات من خارج جماعة الإخوان وصلت له عبر الموقع والاميل الخاص وتم الأخذ بالمناسب والعديد منها مؤكدا على إننا نستفيد منها ولا إشكالية في ذلك .

وفوق ذلك طالب الشاطر أن يعكف كل أخ وكل أخت على التقدم بالمقترحات العملية والوسائل المعينة على تنفيذها من خلال نقاط عملية محددة تسهل اتخاذ القرار وان تكون المقترحات مقترحات عملية قابلة للتنفيذ والتطبيق لا توصيات عامة بلا رؤية للتنفيذ ، كما طالب أن يقوم كل فرد بوضع الجوانب السلبية والجوانب الإيجابية لكل مقترح يقدمه وأن يقوم بتحليل موضوعي لكل مقترح ، مشيرا إلى أن هذا سيساعد على الفرز والتقسيم السريع .

وبمناسبة المطالب بتقنين وضع الجماعة  لم يختلف ماقاله الشاطر  قبل عامين تقريبا عما قاله أحمد عارف المتحدث باسم الجماعة  وهو كلام محل نظر ونقد حيث تحدث الشاطر حول شرعية جماعة الإخوان المسلمين وقانونيتها قائلا " أن القوانين الحالية يصعب أن تستوعب الجماعة بشكلها الحالي وأن قانون الجمعيات الأهلية يعطى صلاحيات واسعة للوزير في حل مجلس إدارتها أو تعيين إشراف مالي وإداري عليها كما أن الهيكل الحالي للقانون يمنع العمل في الأنشطة المختلفة والعديدة للجماعة بل انه يجبر الجمعيات على اختيار أنشطة محددة للعمل بها ، فالقانون الحالي لا يعطي أي ضمانات وانه هناك ضرورة ملحة وطلب عام ليس من الأخوان وفقط في تعديل تشريعي لقوانين الهيئات والمؤسسات العامة " ، وأوضح الشاطر أن أنشاء جمعية الإخوان المسلمين كان مستندا على دستور 1923 الذي كان يمنح الحق بتشكيل هيئات عامة فكانت هيئة إسلامية شاملة تحت اسم الإخوان المسلمين .

وفي الختام

أود الإشاد بالحماس والمبادرة التي بدأ بها المهندس خيرت الشاطر في التعامل مع ملف تطوير الجماعة قبل عامين  ولكن علي مايبدو أن هذا الملف لم يعد من واجبات الوقت الآن مع أنه أحد الضمانات الأساسية لاستمرار الجماعة  ووقايتها من الاضمحلال فهل سيعاد فتح ملف التطوير ؟ أم سيظل حبيس درج الشاطر ؟ أرجو أن يتحرك المرشد قبل فوات الآوان

في المرة القادمة ساستكمل حديثي عن ملف تطوير الجماعة من واقع مؤتمرات الشاطر وبعدها سأقدم بعض الاقتراحات لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق