]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

في كلّ كبد رطبة أجر

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2013-02-09 ، الوقت: 13:25:14
  • تقييم المقالة:

 

 

في كلّ كبـد رطبة أجر

 

   قسوة القلوب بين الناس قد بلغ منها ما بلغ ، تتلاشى الرّحمة وتتهاوى العواطف.. والعلاقات الحيوانيّة أصبحت تسمو وترقى على العلاقات الإنسانيّة !!  فالحيوان لا يفترس ولا يتعدّى على من دونه إلا في حال الجوع أو الدفاع عن النفس ، أمّا نحن البشر فلا نعرف لجوعنا شبعاً .. ولا لطموحنا الأهوج كابحاً .. ولا لإشباع غرائزنا  حداً وسقفاً ..ولا لحسدنا وحقدنا وجلاً ولا رادعاً.

   يفترض أن يكتفي بما قلّ وقسم الله لسدّ البطون ، وأن يكون التراب خير رادع لحسد العيون، وأن يكون رضا الله ومحبته هو مبتغى الطموح المجنون ،ولكن هيهات ثمّ هيهات..فالكل يصرع الكل .. والجميع هائج مائج غارق بالحياة مفتون ، هذا يأكل حقّ ذاك وآخر ينتهك عرض أخــاه المسلم المحزون ، وفي القلوب السوداء عشش إبليس الملعون ، والكلّ  يقول أنــا مظلــوم أنــا مظلوم !! فأين هو الظالم ؟ أسألكم بالله فهل تجيبون ؟.

    فالرّفق لا يعني الدلال الباطل ولا يعني التسيب في الأمـور ولا الفوضــى بالبيت ولا التـهاون في العمل .. ولا يعني الرّفق الانكسار والذل لمن رأفت به ..ولا الكبير يأكل الصغير، ولا الصغير لا يحترم الكبير .. ولا أن تتطاول الزوجة في الكلام وارتفاع الصوت ويسكت عنها .. بل هو لكلّ أمر حـدّ ..ووجب خلط الشدّة باللين ،وأرفق ما كان الرفق أرفق..وعندما يستدعـي الأمر الغضب ، اجعله على الجوارح فقط  وإياك جعله ينفذ إلى داخلك .. فقط على الوجـه احمــرار وشيء من الصوت الخشن ودع القلب هادئاً دوماً .

     فقد كان رَجُلٌ يَمْشِي بِطَرِيقٍ اشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ فَوَجـَدَ بِئْرًا فَنَزَلَ فِيهَا فَشَرِبَ ثُــمَّ خَرَجَ فَــإِذَا كَلْبٌ يَلْهَثُ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنْ الْعَطَشِ فَقَالَ الرَّجُلُ لَقَدْ بَلَغَ هَـذَا الْكَلْبَ مِنْ الْعَطَشِ مِثْلُ الَّذِي كَانَ بَلَغَ مِنِّي فَنَزَلَ الْبِئْرَ فَمَلَأَ خُفَّهُ مَاءً ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ حَتَّى رَقِيَ فَسَقَى الْكَلْبَ فَشَكَـرَ اللَّهُ لَهُ فَغَفَرَ لَهُ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَإِنَّ لَنَا فِي هـَذِهِ الْبَهَائِمِ لَأَجْرًا؟ (( فَقَالَ فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَـةٍ أَجْــرٌ )).. رواه البخاري ومسلم وأبو داود ..ألا يكون لنا بهذه الحادثة عبرة ووعظ !! وغيرها الكثير الكثير من الحوادث والقصص التي تدل على أخلاق ديننا الحنيف وسنـّة نبيّنا الكريم وسيرة الصحابــة رضـوان الله عليهم والتابعين .

      إذا كان كل حيوان ومخلوق بجسده كبد وجـب التعامل معــه بكلّ رأفـة ورحمـة ، فمـا بــال الإنسان بالإنسان يتعامل كلّ مع الآخر بكلّ وحشيـّة وقسوة !! .  

     

 

 

 

                                                                       جمال إبراهيم المصري

                                                                            Jamalmasri60@gmail.com                   

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق