]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعاء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-09 ، الوقت: 11:01:00
  • تقييم المقالة:

أدعو عليك يا سارق مني حياتي,وأتبتل الى الله,أن يبلوك مثل ما ابتليتني,وأرجو أن تكون بقوتي وأن تتمتع بقدرتي وبطاقتي وصبري.

لن أحمل الحقد ولن أقابلك بالشر ولكن هي العدالة السّماوية يجب أن تنال حقها منك,ولأن سامحتك. ربك لن يغفر لك,لقد مسست بأعظم ممتلكاتي,وقتي ودهائي.أما الوقت لن يعوض علي فيه وأما دهائي لن يستسلم لا لمكر الرّجال ولا لذكاء الذكورة ولا ليمين كاذبة.

هو وحده الدّعاء يشفي غليلي ويريني فيك فلماّ هندياّ تغرق فيه بالدّموع من أحبتك وتتذكر وقتها قيمة دموعي ولكن أكون ساعتها قد خلعت ضعفي وصغت دمعاتي لآلىء لآلىء للزّينة ولكل البنات.

وها أنا أتوجه إلى القبلة مرتدية ردائي النّاصع البيّاض والمعقم بماء زمزم والمعطّر بالذّكر وبالصّلاة على الرسول الكريم.

وأقول وبقلب مفتوح لن يغلق أبداّ أمام صلاة ولا عبادة ومهما كانت الظروف قاسية لن أبتعد يوماّ عنك الهي ولكن هو قدري المكتوب في أن اتوه وللحظات وبفعل انسان صوفي مغمور .وقتها نسيت أنني مؤمنة بربها وتحبه أكثر من رابعة ذات نفسها تلك أحبته حبين ولكنني أحبه كل الحب في السّراء وفي الضراء وبعد صلاتي ودعائي أقول الحمد لله لقد كفاني كل الشّرور.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق