]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حتى لا تغرق السفينة

بواسطة: omayma  |  بتاريخ: 2013-02-09 ، الوقت: 08:19:12
  • تقييم المقالة:

 

  صغير استطاع ان يضع اصبعة فى قاع سفينة فمنعها من الغرق – هكذا الاسطورة تحكى عن بطولة طفل  وفى نفس الوقت ان اصبعا صغيرا تستطيع ان تنقذ سفينة كبرى فلا شيىء يستهان بة  ويقال ان طفلا اخر استطاع ان ينقذ باصبعة  احدى المدن الهولندية عندما وضع اصبعة فى فتحة لاحد السدود التى تحمى هذة المدينة الهولندية من امواج البحر ومات الطفل فوق اصابعة وعاشت هولندا ولسبب ما غير معروف – جاء طفل اخر وسحب جثة هذا الطفل واندفعت من ورائة المياة وغرقت السفينة وهذا الطفل فالاصبابع التى  تنقذها هى نفسها التى تغرقها والمثل الذى يقول  لك  النواة تسند الزير معناة  ان سحب النواة من تحت الزير يوقع الزير يوقع الزير ايضا وكم من عمارات سقطت  بسبب سقطت بسبب  نقص فى خلطة الاسمنت . او بسبب ان الخوازيق  عندما دقوها فى الارض لم تبلغ الطبقة الصلبة . انها حكمة الحياة المريرة حيث هناك من يضع اصبعة لانقاذ الاخريين يتقدم انسان اخر ليرفع هذة الاصبع ليموت هو والاخرين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق