]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"المعارضة "السورية ضد الديموقراطية وضد وحدة سوريا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-02-08 ، الوقت: 16:39:45
  • تقييم المقالة:

 

المعارضة "السورية "ضد الديموقراطية وضد وحدة سوريا

محمود فنون

8/2/2013

 

نشرت الصحف خبرا عن قيام جبهة النصرة وكتائب اسلامية أخرى بالإعتداء على تيارات الحراك الجماهيري في سوريا التي إنطلقت في بداية الحراك في عام 2011م.

وقد نقلت وسائل الإعلام من داخل المعارضة الخبر التالي :

"مقاتلون إسلاميون يمزقون علم "المعارضة" ويعتدون على متظاهرين هتفوا للدولة المدنية في سراقب
قام متظاهرون ومقاتلون إسلاميون بالإعتداء على متظاهرين طالبوا بالدولة المدنية، خلال تظاهرة في مدينة سراقب بمحافظة ادلب

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان له، أن "عناصر من جبهة النصرة وكتائب اسلامية قامت بإنزال علم الثورة السورية خلال تظاهرة حاشدة في مدينة سراقب" بمحافظة ادلب

وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون على موقع يوتيوب تظاهرة حاشدة حمل المشاركون رايات اسلامية بالإضافة إلى علم الثورة السورية، لكن في حين كان الجمع في المقدمة حيث تحتشد الرايات الاسلامية السوداء يهتفون "قائدنا للأبد، سيدنا محمد"، رد القسم الثاني من التظاهرة بهتاف: "واحد واحد واحد، الشعب السوري واحد".

وحين "ردد بعض الشباب والذين كانوا من اوائل الشباب الذين خرجوا في تظاهرة معارضة للنظام في آذار/مارس 2011 هتاف: وحدة، حرية، دولة مدنية، ما كان من عناصر جبهة النصرة والكتائب الاخرى إلا أن ردوا عليهم بهتاف: هي هي هي خلافة اسلامية واعتدوا بالضرب على بعضهم"، بحسب المرصد.
ولفت المرصد في بيانه إلى أن هذه "الحادثة تتكرر للاسبو ع الثاني على التوالي ""..

إن القوى الظلامية في العالم العربي تقدم الدعم المادي والسلاح وتدفع الى مزيد من الإقتتال في سوريا وتدفع بقوة الى العسكرة والحرب الكونية كي لا تبقي على أثر من الحراك الشعبي الديموقراطي الذي إنطلق للمطالبة بلإصلاحات الديمكوقراطية والتقدمية وتأمين الحياة الكريمة ويقدمون الدعم الإغراقي والإفسادي للتيارات الرجعية والجهادية الظلامية وجبهة النصرة

وهؤلاء  قد انقلبوا على هذا الحراك وأزاحوا رموزه واستبدلوها بمأجورين وتحولوا الى الثورة المضادة المسلحة التدميرية التي تخدم الاجندة الأمريكية الصهيونية "صرح الخطيب انهم لا ينوون محاربة إسرائيل ولن يسمحوا لحزب الله بإمتلاك السلاح الكيماوي الموجود في سوريا ،وسبق أن طالب إسرائيل بالتدخل المسلح لدعم المعارضة السورية المرتبطة بأمريكا

لقد قامت جهات مشبوهة في الخارج في أكتوبر 2011م  بتشكيل قيادة مشبوهة للحراك الشعبي السوري في إسطانبول  ،وهذه الجهات ظلت تحاول دفع هذه القيادة  بنشاط للإستيلاء على الحراك وقامت بتحويله الى حرب كونية ضد سوريا ،وهي لا زالت تعمل على قدم وساق لإزاحة الجماهير والأطر التي حركت الجماهير من أجل الإصلاحات التقدمية لتحل محلها  الرجعية خدمة لأجندة رجعية تشرف عليها أمريكا وحلفها المعادي ..

وهذه محاولات جادة في حلب وغيرها .ولن يبق من مظاهر الحراك الديموقراطي سوى ما يلزم الديكور وسوى ما يلزم بعض التراث المهتريء من اليسار من أجل أن يظل يتعيش على القول أن هناك ثورة في سوريا وأنها يسارية ويقودها يساريون .

يتعيشون على هذه الأقوال وهم يعرفون أن الرجعية قد سرقت الحراك الشعبي بعد أن تماهت معه كذبا وادعت بمناصرته زورا ثم  والإنقلاب عليه حقيقة حينما تمكنت من ذلك ، لتزيح الحراك وتتحول الى ثورة مضادة هدفها ذبح سوريا وتقديمها على طبق للتحالف الامريمكي الصهيوني دون حياء

إن القوى الرجعية في سوريا وفصائلها المسلحة المدعومة بقوة من النظم الرجعية إنها لن تسمح للميول اليسارية بأن تهيمن بل ولن تسمح لها بالبقاء في المشهد السوري سوى على سبيل الديكور وأقل قليلا.

بل إنها لن تسمح ببقاء القوى الديموقراطية ولا حتى الليبرالية في المشهد السياسي  السوري ،ذلك أنها قوى ظلامية لا تعترف بوجود الغير كما أنها مذهبية طائفية ومعبأة بالعداء الشرس للطوائف الأخرى والديانات الأخرى وأية ميول غيرها ،كما أنها تتهم كل من لم ينتم لأحزابها وعلى مقاسها بالردة والكفر والزندقة مما يوجب الإضطهاد والقهر إن لم يكن القتل .

إن من مصلحة الشعب السوري نبذ هذه القوى والحفاظ على وحدة سوريا ودورها الوطني 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق