]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انفصام الشخصيه ( الشيزوفرينيا )

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2013-02-08 ، الوقت: 15:32:40
  • تقييم المقالة:

 

  تعريفها اصطلاحا (( "Schizophrenia" وهذا المصطلح مشتق من كلمتين "Schizo" ومعناها الانقسام و"Phrenia "ومعناها العقل )) ....وهي تعني ان الشخص قد يعيش بشخصيتين منفصلتين متناقضتين بجسد واحد في نفس الوقت ..فتجده احيانا يتصرف بطريقة متناقضة عن تصرف قد قام به من قبل ....فتجده تارة يتصرف بايجابيه كاملة ....وتارة يتصرف بسلبية كاملة في حالة من التناقض الصرف ....وهي حالة مرضية معروفه , تصيب بعض الناس عافانا الله واياكم منها ...ولكن هناك الكثير من الناس مصابين بها , دون ان يعلموا او يشعروا بحالتهم المرضيه ويعتقدون انهم اصحاء وانهم يحسنون صنعا ....والكثير منا له شخصيتان , شخصية عامه امام الناس وشخصية خاصة يعرفها هو وبعض المقربين منه فقط.. اما العامه ((فهي اخر حلاوه وتعال تفرج...بالمصري ابّهه )) , واما الخاصة والذي لا يعرفها الا القليل , فاعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...فان الشيطان نفسه يتعوذ من صاحبها .   مناسبة هذا الكلام .... استمعت اليوم لخطبة احد الشيوخ الذين اعرفهم معرفة شخصية وتربطني به علاقة ما ....بصراحة لقد انبرهت لخطبته الرنانة وكلامه الرائع وصوته القوي وشخصيته المبهرة على المنبر ....(( ولقد خطبنا خطبة وجلت منها القلوب وذرفت منها الدموع وارتعشت منها الابدان ))....ولولا انني اعرفه عن كثب , لقلت انني استمع لاحد الصحابة او التابعين او االعلماء الاجلاء الذين سمعنا وقرأنا عنهم في بطون الكتب ...ولكن كل ما قاله اليوم على المنبر , هو محض تناقض وبعيد كل البعد عما يفعله او يدعيه على ارض الواقع ....بصراحة انا لم اشعر اثناء الخطبه انه يمثّل او ينافق..فقد بدى عليه وكانه يعيش الدور بشكل تام ....او ربما انه يكون ممثل كبير من طراز معين دون ان نعرف ... فكان موضوع خطبته اليوم عن الرزق , وسعي الناس الحثيث والمستمر والغير شريف في بعض الحالات ..نحو طلب الرزق.. رغم ان الله اقسم في كتابه العزيز بان الرزق على الله وبيده وحده ..وبان الارزاق مكتوبه لا تزيد ولا تنقص في كتاب محفوظ....(( وفي السماء رزقكم وما توعدون ...)) (( ونحن نرزقكم واياهم )) وفي اية اخرى (( ونحن نرزقهم واياكم )) وذكر ايات واحاديث كثيرة وكلنا يحفظها ....ولا مجال لذكرها ....ولا احد يطبقها على ارض الواقع الا من رحم الله ....وهو اول واحد ..ومن يعرفه ويتعامل معه ..يعرف كم هو كمّ التناقض الذي وقع به الشيخ الفاضل , بين ما يقوله للناس وبين ما يفعله هو والكثير على ارض الواقع الذي نعيش ...وهو نفسه اكثر الناس سعيا وطلبا وحبا وطمعا وعدم رضا وقناعه .......ولكن كما يقال ( خذوا من اقوالهم ولا تاخذوا من افعالهم) .  واختم بقول الله تعالى ((يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ,كبر مقتاُ عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون )) , واود ان اقول كلمة اخيرة , لو اننا نطبق نصف ما نقوله للناس , لاصبحنا في حال غير هذه الحال ....اصلح الله حالنا جميعاُ.....  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق