]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

إلـــى متــى...

بواسطة: خديجة  |  بتاريخ: 2013-02-08 ، الوقت: 15:23:24
  • تقييم المقالة:

إلـــى متــى ســأظــل علـــى هـــذه الحــــال..

أنـــتــ دائـــمــــا فـــي الـــبــــال...

صــــــورتــــكـــ لـــا تـــفـــارقـــ الخـــيـــال...

صـــباح .. مــساء..أطـــرح علــى قـــلــبي نفــس الســـؤال...

هــــل حــــقـــا إليــكـــ مـــــال...

لــــا أدري..إلــــى أيـــنــ مصـــيــري آل...

فــــعـــلـــا أرهقـــت نفــسي...فمشكلتي لا يحــُـلـــُّـها جـــاه و لـــا مـــال...

فقـــط،عــلي الإنتــظـــار...فـــ ربـــمــا أفيــــق و يصيــــر هـــذا كـــلـــه   مجــرد قــــــال ..


بقلمي** خ.أ **
   

 

 

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • خديجة | 2013-02-11
    فعلا معك في هذه الكلمات لا محال ..فهي الحقيقة التي لا هروب منها و قد جاويت كل مترردة تسأل نفسها هذا السؤال...

    من يدري...ربما تنتظر الفرصة التي لم تأت إلى الآن...فلننتظر و لنر هل سيتبدل الحال...أم أنها ستبقى على تلك الحال حتى و لو الزمان بها طال؟؟!!!

    بيني و بينك أيها \"الضميــر\" ستكون بذلك قد ضيعت حياتها المسكينة و هي تنتظر كـ البلهـاء...
  • الضمير | 2013-02-09
    لا أعرف ما الذي يقال في هذه الحال ؟ ولكني اليكي ناصح لا مجال ...فعليكي الأسراع في الحال.. لتخبريه عما يدور في البال فلمَّ الأنتظار على هذا الحال ..أعرف ان ما كل الذي يحس يقال ... ولكن في بعض الأحين تكون راحة بال ...وإليكي انتي القال ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق