]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرافعة مميّزة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-07 ، الوقت: 10:59:05
  • تقييم المقالة:

وقفت وراء القضبان,أرتعد من خوفي,وأنتظر حكم القاضي

وانهالت عليّ نظرات الغضّب والإستّياء وحتى الاشمئزاز

لقد أكدت للمحكمة ارتكابي لجريمة العصر العظيمة والشّنيعة

لما أجبت بالتالي:وما زلت أحبه يا أيها الشعب والقاضي

أحببته لأنّني اعتقدت أنّه هو الحب هو الحياة وهو السّعادة

وما زلت لأننّي أحترم كل دقيقة من حياتي وأيامي وزماني

ووعدتكم ونفسي بأن لا أذكره أبداّ وأقسم أنّني لن أنساه..

وها أنا أمضي عقوبة المؤبد لأجل جريمة اقترفتها

وبدون سابق تصور ولا تصميم كانت من كتاب حياتي

وهل نحاكم على دقّات قلوبنا وعلى النّبضات

أم هو الحكم البشري الّصادر عن محكمة الباطل

أم أنّ الحب أصبح جريمة نعاقب عليها

ويزيد العقاب بحسب الصدق والنية الحسنة

تبّاّ للحياة وللحب على السّواء 

ما كنت أحسبني أحيا ليوم

أسخر فيه من الأحكام

ويعتذر الحب من قلبي

ويغادرني قبل الأوان

وعد عليّ لأنتقم لقلبي من حياتي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق