]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولنا من الأمل وصال بالحياة

بواسطة: omayma  |  بتاريخ: 2013-02-07 ، الوقت: 10:30:12
  • تقييم المقالة:

 

حتى الساعة من هذا الصباح يبقى كل شيىء وكل شيىء على ما يرام  

لا تفكر مليا فى صنع حياتك فالقدر يشكلها كيفما يشاء يصنع الصدمات والمفاجآت بيدك دون ان تشعر فقط تمعن

  الانتظار هو رغيف دافىء بأنفاس الحنين جاف بأنفاس الانين هو كسرة من الحقيقة التى لا تود الاعتراف بها وبذات الوقت لا نستطيع اغماض اعيننا عنها هو كالفجر للاعمى يتمناة ولا يراة  ……….كالمطر يأتى وينتهى ككل شيىء لا نرى نهايتة     العصافير التى تسربلت بالوجع هى نفسها التى تطربنا حتى وان كان لحنها حزينا     ولنا من الأمل وصال بالحياة     فراغات الروح لا يملئها الا صخب وجودهم جانبا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق