]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذرا يا أستاذ

بواسطة: عطري خليل  |  بتاريخ: 2011-09-06 ، الوقت: 11:31:43
  • تقييم المقالة:

 

عذرا يا استاذ
كنت جالسا مع احد الاصدقاء الذين تحصلوا على شهادة البكالوريا لهذا العام وكان هذا الصديق يتخبط بين الاختيارات التي منحت له ولم يعرف اي التخصصات يختار , فاشفقت عليه كثيرا فقررت ان اخلصه من حيرته فاقترحة عليه ان يختار سلك التعليم لمادة العلوم الطبيعية مثلا , فارسل ضحكة ازالت عنه قلقه ضننت اني فككت حيرته , فضحكة معه انا ايضا ولكن ضحكتي لم تستمر الا ثواني معدودات فخاطبني قائلا : اتسخر مني استاذ يا اخي هل جننت ؟ اتريد ان اكون في صفوف المضربين ؟ اتريد ان يلقبني التلاميذ القابا مختلفة ؟ ثم قال لي وعندما اوجه وجهي نحو الصبورة يرميني طلبتي الاعزاء بمختلف الهدايا من عظام وحجارة وغيرها , فتعجبت عجبا ادخلني في دوامة من الاسئلة  ايعقل ان يفكر طالب جامعي هذا التفكير ؟ ايعقل ان يهين هذا الطالب من كان لهم الفضل في نجاحه ؟ ثم تساءلت : لماذا صارت مكانة الاستاذ هكذا ؟ لماذا كلما ذكر الاضراب ذكر معه الاستاذ والعكس صحيح ؟ لماذا لا نقدر هذا الانسان كما تقدره معظم الدول التي تحترم نفسها بل وتجعلهم في مصاف الوزراء والشخصيات المهمة , اما نحن فجعلناه نكتة تتداول في المقاهي والساحات العمومية عنوانها شح استاذ , او شكل استاذ , او حتى سروال الاستاذ الاحمر, ايعقل ان يقابل الاستاذ بانتفاضة خارج المؤسسة ترميه بحجارة من سجيل ؟ ثم تاتي وزارتهم المشكورة وتخترع لنا اصلاح تربوي جديد في وقت نحن بحاجة ان نصلح هؤلاء الطلبة بل وتسن قوانين عنوانها ممنوع الضرب ممنوع واذا ضرب الطالب فله حق الاستئناف انت لم نقل حق القصاص 
في انتظار ان تعود للاساتذ كرامته وهيبته نقول لك عذرا يا استاذ

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مايا | 2012-02-20
    صحيح ما كتبته اخي ..فهذا ما نلاحظه في مجتمعاتنا وارجو ان يتعض الكل من مقالتك و موضوعك رائع
  • Peri Jam | 2011-09-08
    سيدى الفاضل لقد مضي حقا زمن "قم للمعلم وفة التبجيلا...." ونعيش حاليا عصر بهدل المعلم حتي تكون بين السيس خطيرا....." لقد تغير الوقت سيدى وفقد العلم والعالم مكانته حتي اشعار أخر, ولكن عزاؤنا الوحيد سيدى هو أن في كل قصص التغير والانقلابات في النهاية ومهما طالت بالجميع الأوقات فلا يصح الا الصحيح,,,,وبما أننا نعيش حاليا ميلاد عصر جديد من الثورات, فلنصلي جميعا سيدى بأنها تكون أيضا فرصة للعلم والعالم أن يستعيد ما سلب من مكانة و كرامات,,,,,ولك جزيل الشكر.......
  • Sousou Salam | 2011-09-06
    عذرا منك استاذ الامس عذرا يا طالب الامس ........لاندري كيف ال الحال الى ماهو عليه ؟ ولكن بحق عذرا منكم لان تلميذ اليوم ضيع مبادئه كما ضيعها استاذ اليوم ايضا ...
  • عطري خليل | 2011-09-06
    والله يا جماعه هذي حقيقه يعني كنت جالسا حقا مع أحب الاصدقاء وكان مكان
  • طيف امرأه | 2011-09-06
    بحق عذرا يا استاذ.
    الاستاذ له المهابة يوم ان كان الناس لهم ثقافة الاخلاق والتهذيب.
    الان فقدوا كل ذلك لم يبقى منهم الا أجساد كأعجاز تخل خاوية.
    سلمت اخي اسامه بارك الله بك وبكل حرف كتبته لآخرتك حسنات مضاعفة.
    سلمنم من كل سوء.
    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق