]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإنتاج الفلاحي ...

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-02-06 ، الوقت: 18:37:46
  • تقييم المقالة:

تعتبر الزراعة موردًا رئيسيا لكل دول العالم ، ولولا التطور الزراعي المعروف لدى بعض الدول المتقدمة ، لما كان من

المنتوج الأفضل ..

والزراعة الفائضة أو التي حققت التقدم الزراعي ...هي من قضت على المجاعة وعواملها المختلفة

ولا ندري إذا فهمنا الربط بين المنتوج والمناخ ...

والزراعة في القارة السمراء هي ليست في المستوى ، وذلك لعدة عوامل بعكس دول أوروبا وأمريكا

واللتا حققتا تقدمًا مذكورًا حتى كان هناك فائض ظاهر ...

والزراعة في الجزائر على غرار باقي دول المغرب العربي هي ذات مستوى راقي ومتحصلة على أعلى التقدرات

كما أن أغلب دول المغرب حققت الإكتفاء الذاتي ...

ويمكن أن نلمس ذلك في الجزائر والتي سعت منذ عقود إلى ذلك ونجحت بفضل تظافر الجهود /

ونلاحظ ذلك في المنتوج الفلاحي الراقي والمتحصل على الكفاءة العالية

ولا نزال نريد من الزراعة في بلاد العرب الكثير لأن الإنسان لن يتخلا عناها كما هو لا يتخلا عن المورد الغذائي

الأساسي في حياته...

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق