]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الليراليه ...والادب

بواسطة: مصطفى محمود  |  بتاريخ: 2013-02-06 ، الوقت: 10:39:57
  • تقييم المقالة:

لاتنخدعوا فى عنوان المقال فانى لااقصد بها الادب ..وهو المنشق من الادبيات الشعريه والنثريه وغيرها ولكنى اقصد الادب ..اى حسن الخلق ..والالتزام بقيم واعراف مجتمعنا المسلم الشرقى الذى طالما ضرب به المثل فى نبذه كل ما يتنافى مع الاخلاق المتؤدبه باحكام وشريعه ربنا عز وجل .

ولكن لماذا قصدت بالذات الجمع بين كلمه (الليبراليه ) وبين الادب .لاننى كلما نظرت وتاملت فى المنتيمين لهذا التيار رأيت شده تمسكهم وتعلقهم به وافتخارهم بانهم من اتباعه ...مما اثار فى نفسى التساؤلات لماذا كل هذا التعلق .

وعندما بدات البحث والتنقيب عن اسباب افسر بها هذا التمسك لم اراه مثلا بسبب ارتباط هذا التيار او المفهوم بقيم مجتمعنا الذى يريدون المحافظه عليه . ولكنى رايته متجردا تماما بل ومنقلبا عليه ومنسلخا منه وغير معترفا به .

ولكنه يعترف بالحريه بكامل صورها مثل حريه شرب الخمور والعرى والتلفظ بالالفاظ التى يستحى كل زى دين او خلق على الاستماع اليها فضلا عن التلفظ بها . وهذه الصوره ليست من صنع خيال ولكنها صوره حقيقيه رايتها فى المنتمين لهذا التيار فقد رايتهم يفتخرون  بشرب الخمور بل وينشرون صورهم بجانبها دون ادنى حرج او خوف من بشر او حتى استحياء مما يفعلونه ,فضلا عن الخوف من الله ..كيف وهم يتهكمون على كل صور الالتزام بالدين وباحكامه بل وبالقرءان نفسه .

وقد لمست عاملا مشتركا يبنهم جميعا الا وهو جهلهم التام بالاسلام والدين والحلال والحرام وكأنهم غير منتمين له الا بالاسم فقط .

نراهم  الان  انهم يطالبون كما نطالب ايضا بالحريات والعداله والتنميه والتقدم ..ولكن شتان بين من يطالبون به رغبه منهم فى الحصول على مجال للدعوة الى الله واصلاح مجتمع سائهم ما وصل اليه من التفات عن منهج الله وسنه رسوله , وبين من يطالبون به لكى يكونوا احرارا فيما يفعلونه من منافيات لدين الله وشرعه .

وهنا سؤال يجب ان يطرح ..الا يعلم هؤلاء ان الدين ليس كلمه نتفوه بها عندما نريد وان الالتزام به ليه اختيارا .وان الادب هو سيد الاخلاق وان الناس لن تقبل حريه تؤدى بهم الى سوء المصير وتنزعهم من التزامهم بالادب وحسن الاخلاق .

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق