]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثمن الحرية ؟!

بواسطة: سحر فوزى  |  بتاريخ: 2013-02-06 ، الوقت: 08:59:30
  • تقييم المقالة:


 

ثمن الحرية؟! .........................................................

كانت تشعر بضيق فى صدرها ...

تلتقط أنفاسها بصعوبة شديدة....

دموعها ترافق تفكيرها فى طريقة للخلاص من سجنها....

بعد أن هجره الحب وعششت فيه الهموم والمشاكل....

فتحت شرفتها ......

دخلت باحثة عن نسمة هواء تعينها على التنفس بأرتياح....

وبمجرد دخولها وجدته كعادته فى إنتظارها...

نظر إليها نظرات عتاب ولوم على إهمالها له...

ونسيانها موعده اليومى معها....

فلقد كاد أن يفقد حياته من فرط الحرمان والإشتياق ...

 وهى مشغولة عنه بهمومها.....

نظرت إليه نظرة أسف وإعتذار....

جففت دموعها وأسرعت بإحضار طعامه مع قليل من الماء....

كان يرقص ويغرد فى قفصه فرحا ..

كاد أن يلتهم يدها من كثرة سعادته بوجبته .....

غادرته بعد ما إطمأنت عليه..

وبعد فترة تذكرت أنها نسيت باب القفص مفتوحا.....

عادت مسرعة ولكنها وجدته منهمكا فى إلتقاط الحب.....

 ولم يدرك أن حريته كانت لاتحتاج سوى أن يحرك جناحيه....

 ويطير محلقا فى ملكوت الله...

ليتخلص من أسره إلى الأبد ناعما بالحرية التى حرم منها...

وهو حبيس قفصه المزركش بألوان عذاب الأسر....

يأكل ويشرب لكنه محروم من الشئ الوحيد الذى يشعره بالسعادة....

ألا وهو.. حريته.........

خاطبته معاتبه أياه :

حتى أنت ياعصفورى.. يامن تعشق الحرية ..نسيت حريتك لأنك إعتدت على غيرك فى تدبير أمورك ....

لو كان أمرى بيدى  لطرت ، وحلقت بعيدا .. حتى أبلغ عنان السماء ..وما رضيت بأسرى.. لكنى مثلك.. تعودت على غيرى فى تدبير أمرى  ..فرضيت أن أكون عبدة فى بيت هجرته الألفة ، والمودة، والكرامة ، والحب..على أن أكون حرة أتحمل مسئولية تدبير أمرى بنفسى .. فهذا يامسكين هو ثمن الحرية الذى تدفعه أنت.. كما دفعته وأنا مستسلمة.. من قبلك !!

 

بقلم / سحر فوزى / كاتبة وقاصة مصرية / 6 / 2 /2013

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق