]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مؤتمرات القمة الاسلاميه خطابه وبرتوكول

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-02-06 ، الوقت: 06:36:18
  • تقييم المقالة:

مؤتمؤات القمة الأسلاميه تتحول للخطابه والبرتوكول الدبلوماسي

في هذه الأثناء ينعقد مؤتمر القمة الأسلاميه في القاهره في ظل ظروف عربيه وأقليميه وإسلاميه معقده
لتتكرر نفس الصوره لكل المؤتمرات في الخطابة والبرتوكول ..ولاجديد على أي موقف يمكن أن يكون مؤثرا
في أهم القضايا التي تعيشها المنطقه من أزمات ..فماذا ستقدم هذه القمه لوقف حمام الدم في سوريا
وماذا ستقدم للشعب الفلسطيني الذي تنتهك سيادته وتسلب حقوقه يوميا على مرأى من العالم .
ومن البديهي أن هذه القمه لن تحمل لنا خبر إنسحاب إيران من الجزر العربيه المحتله وهي
دولة تعتبر نفسها إسلاميه تحتل ارض دولة إسلاميه ..ولم نشاهد تركيا تعيد ألاسكندورن لسوريا
وهي دولة إسلاميه تحتل لواء الأسكندرون بوجه غير شرعي تحت قسرية الضم الهبه الأستعماريه
ولم نرى في أي مؤتمر موقفا إسلاميا حقيقيا من الدول الأسلاميه الغنيه بالثروات لمساعدة دول
إسلاميه فقيره لتخرج من ضائقة الفقر ..
وهل وجدنا الدول الأسلاميه تفكر يوما بإنشاء صندوق النقد الأسلامي بدلا من صندوق النقد الدولي
ليكون البديل الحقيقي للخروج من أزمة التحكم بمصائر الشعوب الأسلاميه
كم نكون تواقين أن يكون هناك مؤتمر قمة إسلاميه لينهي سياسة التدخلات المهينه والمشينه
لدول تدعي أنها إسلاميه وهي تحرض الطوائف في دول إسلاميه على ممارسة العنف الطائفي تحت غلاف
الديمقراطيه وهي تقمع في نفس الوقت شعوبها ومعارضيها وتحتل وتقتطع أجزاء من دول الجوار
ماذا سنطلب من مؤتمرات القمه الأسلاميه بصراحه ودولها لاتهمها غير مصالحها الضيقه
وتناوروتتحالف حتى ضد شقيقاتها من دول إسلاميه مع الغرب المتصهين ويقيمون العلاقات والتحالفات
الأستراتيجه مع الكيان الصهيوني وتفتح قواعدها للعدوان على دول إسلاميه .
هل مؤتمرات القمه (اللمه ) التي هي صورة طبق الاصل عن مؤتمرات القمة العربيه وإستنساخ للصوره
الجماعيه والبسمة تعلو الوجوه والحقد يملأ القلوب ..
الحقيقه كانت هذه القمة لافتة في حضور رئيس دولة إيران (أحمدي نجاد ) لمصر لحضوره
القمه وهو أول رئيس إيراني يزور مصر منذ الثوره الخمينيه عام 77 ..وكان لافتا أكثر أن أحمدي نجاد
يرفع شارة النصر لدى خروجه من زيارة الاماكن الدينيه في القاهره التي كانت سابقا مزارات شيعيه
منذ عهد الخلافة الفاطميه وكأنه يريد القول ها قد عدنا ونرفع شارة النصر ..فماذا تعني هذه الحركه
التي تخرج عن سياق البرتوكول والعرف الدبلوماسي ..
ولكن هذه القمة خرجت بنتيجه واحده هي انها قمة إستعمل فيها حذاء لمواطن مصري
رشقه لأحمدي نجاد ردا على شارة النصر التي رفعها لتكون درسا له كما سبق لبوش أن تلقى
نفس الدرس بفارق الموقفين
ومن ناحية أخرى ما لاحظناه من مواقف ترجمها حضور الوفد ألايراني تدل أن القبول للحضور كان إستعراضا
مقصودا خارجا عن المألوف
اعان الله الشعوب الأسلاميه على بلاءها من أنظمة يتبرأ منها الأسلام ولايشرفه تسميات
جمهوريات إسلاميه مجرد يافطة وعنوان .
الأمير الشهابي / صوره الحدث ألان
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق