]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تفاصيل صغيرة

بواسطة: Dana Khaled Eid  |  بتاريخ: 2013-02-05 ، الوقت: 21:09:47
  • تقييم المقالة:

 

تفاصيل صغيرة...........................................................

..ملمس صبَار أمي,ذاك الذي يفتح بين يدي تناقضات,لا تلبث أن تختفي حتى تظهر ثانية,هكذا بمجرد لمسة واحدة.
...القلب الذي يفترش فنجان قهوتي دونما إذن,حيث يضع خيوطه على الحافة العلوية من علبة القهوة,ويقفز فجأة بمجرد رؤيته الملعقة تدخل مدينة الملاهي داخل ركوة قهوتي طبعا,وبعد أن تدوخ الملعقة المسكينة
تغادر,فيدخل ذاك القلب ليترك لي رسالة ما أو يرسم إشارة لا أفهمها ولا أؤمن بها,لكنه

 لا يترك لي خيارا آخر,وكأن طلاسم القهوة في فناجيننا,باتت كأحد معجبي تامر حسني,يقفز أولا ثم يفكر لاحقا
"أكان الأمر حقا يستحق العناء"؟؟؟
...دردشة أمي وأبي المسائية,تلك التي لم أجد لها نهاية واحدة حتى الآن,ففي كل مرة يعيدون رواية القصة ذاتها وكأنها لم تروى من قبل,فلا تشبه ما سبقها من قصص إلا في شي واحد,ألا وهو ثرثرة عيونهم وما أرقها من ثرثرة...
....سيارة تأتي مسرعة وأخرى تغادر الشارع بتثاقل ملحوظ,ترى ما الذي يجعل بعضنا يسرع بكل ما أوتي من عزم نحو شيء ما وكيف يجعلنا هذا الشيء..المجرد شيء,نترك للحظة مقود السيارة بيد قلبنا الصغير الذي لا يملك أهلية التفكير بعواقب السرعة الزائدة عن الحد المسموح به؟؟؟
وعلى ذات الطريق,ما الذي يجعل أحدنا يفرط في تسليم قيادة سيارته الى عقله الذي لا يملك أهلية التعاطف حتى مع المطبات التي لا تنفك عن تلقي صفعات مركباتنا و ألسنتنا كل يوم؟تتلقاها بابتسامة خجولة كتب عليها:انتبه أنا هنا,انتبه فليس لي ذنب سوى أنني مجرد مطب!!!
لم لا يملك هذا الشخص ولو مجرد...الشيء الصغير الذي يجعله يدوس الفرامل قليلا,ليسرع الخطى نحو إشارة ما؟؟؟
...متى نسرع,متى نبطىء ومتى نتوقف؟؟؟
...هي مجرد أسئلة لمجرد تفاصيل صغيرة,تفاصيل تجعل منا ما نحن عليه::
مجرد إنسان,
أو مجرد من مجرد أنسان!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق