]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر الأجنة

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2011-09-06 ، الوقت: 06:35:36
  • تقييم المقالة:


كم هو مظلم  هذا المكان من حولي,,,,,ولكنه علي عتمته مليء بالنور, نعم النور, فعندما تشتد الظلمة من حولي و أهابها كثيرا دائما ما تكون هي هناك, أحس بها , أسمع صوتها, أشعر بيديها الناعمتين و هي تحاول بلمسه حانية أن تحتوى وحدتي و تنير ظلمتي بيديها التي كم أشتاق للثمها ,,,,,إنها تعلم بوحدتي هنا, بقوتي التي يحتجزها المكان, تشتاق الي  كما أشتاق لها, بل ربما أكون أكثر شوقا لها منها,,,,,كم أطرب لسماع صوتها و هي تناديني ,,,,,تلاعبني ,,,,تلاطفني,,,,,تثيرني مشاعرها فأرقص فرحا بها و شوقا لها,,,,,,تعود بيديها الرقيقتين تتلمس الطريق الي,,,,,وتهدهد الأسوار من حولي منادية صبرا حبيبي,,,,,فلم تحين بعد لحظة اللقاء,,,,,تزعجني كلماتها و تثير غضبي,,,,,فلا صبر لدى بعد علي لقائها,,,,,أدبدب بقدمي ,,,,,أهز الجدران من حولي,,,,,أحاول جاهدا كسر القيود بيني و بينها,,,,,,تعود بلمسة صبور حمول تطمئنني وتهون علي الأمر,,,,,صبرا حبيبي,,,,صبرا,,,,,فما أحلي اللقاء بعد طووووول الانتظار.........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ابرا هيم الغريب | 2011-09-07
    خواطر الاجنه ليست مجرد خواطر عاديه بل هي في الحقيقه كلمات اكثر من رئعه حينما تقراء الكلمات تشعر بحال متغير بتغير حال الكاتب اكثر من رائعه
    • Peri Jam | 2011-09-08
      لك الشكر سيدى الفاضل, وربما لو قدر لنا يوما أن نسجل فعلا ما يدور في ذهن جنين في رحم أمه لخرجنا بأروع من هذه الخواطر بمراحل عدة,,,,,,فهي ستكون خواطر بيضاء نقية علي خير ما تكون السجية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق