]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بناء دوله تمر بمرحله جديده

بواسطة: اسماء ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-02-05 ، الوقت: 13:48:07
  • تقييم المقالة:

 

بعد مرور اكثر من عامان علي الثورة التي صنعها الشباب داخل مصر و عند متابعتي لوسائل الاعلام المرئيه و المسموعه لا اجد سوي شعارات و حب تملك للسلطه و شعب حائر بين النظام الحاكم الذي يريد احكام قبضته علي كل شئ و صنع ديكتاتوريه اكثر من ذي قبل و بين معارضه هشه لا تستطيع ان تفعل شئ سوي المقاطعه في ظل كل هذا لم اجد من يخرج علي مؤيديه و يطلب ان يقوموا ببناء مصر عن طريق العمل لو تم استغلال طاقه هؤلاء الشباب المعطله لكان الوضع اختلف كثيرا فلو امعنا النظر في الكيان الاقتصادي في مصر لنجد حقيقه مخجله لا يوجد ما يسمي العمل الحقيقي من وجهه نظري المتواضعه العمل هو الانتاج ان اقوم بإنتاج ما احتاج استهلاكه و لكل للاسف اصبح كل شئ مهما كان ضئيل قائم علي الاستيراد لقد تحولنا جميعا الي مندوبي مبيعات فشركات الادويه تقوم بالغالب بشراء الادويه من الخارج و تسويقها داخل مصر و قس هذا المثال البسيط علي كل شئ الملابس , لعب الاطفال , الاجهزه الكهربائيه, هل هذا البناء الحقيقي ان يتحول كل هدفنا الي تسويق المنتجات التي يتم استيرادها

فعندما اتأمل حزب مثل الحريه و العداله اجد انه من الناحيه الماليه حزب غني بالإضافه الي التفاف الكثير من الشباب حوله لانهم يرفعون دائما شعارات تستغل الدين و انهم يقومون بحمايه الاسلام من المتربصين بالداخل و الخارج و نحن بطبعنا شعب متدين و للاسف يستغل هذا الحزب هؤلاء الشباب في تحقيق مكاسب خاصه مثل القيام بوقفات احتجاجيه لتقوية مكانته او القيام بأعمال لا تخدم الوطن مثل مشروع زرع مليون شجره فلو استغلت موارد الحزب الماليه في بناء مصانع و تشغيل هؤلاء الشباب الذين يقوموا بتطبيق مبدأ السمع و الطاعه لاختلف الوضع كثيرا و استطاعنا النهوض بوطننا الحبيب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق