]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغنى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-05 ، الوقت: 10:41:28
  • تقييم المقالة:

يا اخى كن غنى يهابك الفقير و الثرى

تنير السبيل و تحتذى باعمال الصحابة و النبىء

قوى فى مجابهة الغبى لطيف مع كل وفى

الغناء ليس قوة مال بل  عقل و عمل  ذكى

الذكاء ليس فنا يتقنه كل امرء شقى

الذى يحيا و يعيش ليشبع بطنا باكل و ماء غير نقىي

العقل لن ينفع صاحبه ان استعمله فى عمل غبىي

يبعد صاحبه عن الدين و على الدعاء للصلاة على النبىي

الثرى اعتلاء عن الاحقاد و الحسد و العمل مع الفقير و مع الغنىي

ليصون كرامة شعب ليعيش عزيزا وفىي يسير فى طريق التقدم و الرقىي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق