]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشهد مكهرب في مصر

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-02-05 ، الوقت: 04:49:12
  • تقييم المقالة:

ما حدث كان يمكن تفاديه ..لقد احدث بدعة  عليه اثمها واثم من عمل بها الى يوم القيامة ..لقد شرع العنف كوجه لفعل سياسي ..لقد اعطى الفرصة لخفافيش الظلام ان تخترق الشارع ..ان تلغم زواياه ..الشارع المصري في تدافع نحو التهديم ..وكأن حقب من الظلم والفساد السياسي واشكال اختراقات الأنسان وامتهانه فجرت البركان ..وتفقت قطرة مرسي كل الماء .مصر بعد الأطاحة بمبارك واعوانه يخرج الأخوان العن من رموز الفساد بمليشيات عسكرية مستعدة لتحافظ بالدم على مكتسبات الجماعة ان رئاسة مرسي ليست انتصار مصري على حكومة الظلام التي مارسها الأمن والمخابرات في عهد ادارات السجون ..بل هو امتياز فئوي وانتصار الأخوان ..كل الشعب في خانة والجماعة في خانة مرسي اطلق جهاديو التكفيريين وهم الدين يضربون المتظاهرين ..ويروجون للدفاع عن مكتسبات الثورة مرسي ..هل حقا مرسي عهد ديمقراطي ؟ في حين كل النشطاء من 6 ابريل الى القيادات دات التشكيلات القوية كالبرادعي وصباحين ..ولجنة الأنقاد يرون ضرورة رحيل مرسي واقالة الحكومة وتعديل الدستور وفك البرلمان /السلفي / وتطهير الشارع من عودة الأمن المركزي مدعما بمليشية الأخوان ..لقد قيل ان مرسيئ وضع الشوك في طريق المصريين ولدى دق مسمار نعشه الأخير ..هل يقف اللأخوان مكتوفي الأيدي ..؟ هل يتوقف الشعب المصري عن التظاهر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق