]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آلهة حب فوق الشبهات

بواسطة: نبيل شرف  |  بتاريخ: 2013-02-04 ، الوقت: 19:13:09
  • تقييم المقالة:

 

< آلهة حب فوق الشبهات >

 

 

حبك سيدتي علمني

انسج حروفاً  في الكلمات

 

وعلمني

 كيف أحيكها  ثوباً

يلبسك

 في أعياد العشق

وليالي الحب

وعلمني حبك سيدتي

انك مقدسة

ككل السيدات

 

فبنيت للمرأة في قلبي هيكلاً

ووضعت فيه لك سيدتي عرشاً

وافترشت لك قلبي مجلساً

وأمرت كل كلمة تدل في معناها على الحب

أو حرفاً يرمز إلى العشق     ان يكون

في خدمتك

 

ونقشت كلمات الحب على بابه

 في كل اللغات

 

فأنت حبيبتي مقدسة

ككل السيدات

 

لكنك مميزة

فأنت من اختارها قلبي

وصنع منها آلهة للحب

وحبك سيدتي

الهمني

أرسلني رسولاً

أو نبياً    لأكتب فيك نثراً     أو شعراً

كي أرضيك

 

تعذبت كثيراً

كنت اقضي في هيكلك

ساعات

التهمني حبك سيدتي  

وأغرقني في الآهات  

لم يعد عندي حروف اكتبها

أو انسج منها كلمات  

 

ابتلعت كل حروف اللغات  

فالمعاجم لم تشبعني  

ولم ترويني مكاتب الساحات

 

فهمت في دنيا العشق

أتلمس منك رحمة

أو اسمع منك الأصوات  

 

سمعت كل أحاديث العشاق

وقرأت عنهم كل الروايات

لكني لم أعرف مثل خاتمتي

فكل قصصهم يحفرون فيها قبر الحب

أو يهربون من الحياة  

 

لم اعرف أحدا منهم

خلّد امرأة  

لأجل المرأة  

ولم انظر أبداً يوماً

معبداً للنساء  

 

فكل الآلهة رجال

والرسل كلهم رجال  

لكني اليوم  

أتيت في عصر لأجعل منك سيدتي

آلهة حب  

فوق الشبهات  

 

                                                                           نبيل شرف

 


 

< آلهة حب فوق الشبهات >

 

 

حبك سيدتي علمني

انسج حروفاً  في الكلمات

 

وعلمني

 كيف أحيكها  ثوباً

يلبسك

 في أعياد العشق

وليالي الحب

وعلمني حبك سيدتي

انك مقدسة

ككل السيدات

 

فبنيت للمرأة في قلبي هيكلاً

ووضعت فيه لك سيدتي عرشاً

وافترشت لك قلبي مجلساً

وأمرت كل كلمة تدل في معناها على الحب

أو حرفاً يرمز إلى العشق     ان يكون

في خدمتك

 

ونقشت كلمات الحب على بابه

 في كل اللغات

 

فأنت حبيبتي مقدسة

ككل السيدات

 

لكنك مميزة

فأنت من اختارها قلبي

وصنع منها آلهة للحب

وحبك سيدتي

الهمني

أرسلني رسولاً

أو نبياً    لأكتب فيك نثراً     أو شعراً

كي أرضيك

 

تعذبت كثيراً

كنت اقضي في هيكلك

ساعات

التهمني حبك سيدتي  

وأغرقني في الآهات  

لم يعد عندي حروف اكتبها

أو انسج منها كلمات  

 

ابتلعت كل حروف اللغات  

فالمعاجم لم تشبعني  

ولم ترويني مكاتب الساحات

 

فهمت في دنيا العشق

أتلمس منك رحمة

أو اسمع منك الأصوات  

 

سمعت كل أحاديث العشاق

وقرأت عنهم كل الروايات

لكني لم أعرف مثل خاتمتي

فكل قصصهم يحفرون فيها قبر الحب

أو يهربون من الحياة  

 

لم اعرف أحدا منهم

خلّد امرأة  

لأجل المرأة  

ولم انظر أبداً يوماً

معبداً للنساء  

 

فكل الآلهة رجال

والرسل كلهم رجال  

لكني اليوم  

أتيت في عصر لأجعل منك سيدتي

آلهة حب  

فوق الشبهات  

 

                                                                           نبيل شرف

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق